اخبار اقتصادية مختارة

2. يناير, 2017

يقول جون ادمز الرئيس الامريكي الاسبق " هناك طريقتان لقهر واستعباد اي امة, الاولى بواسطة السيف والثانية هي عن طريق الديون" فواردات العرب من الاغذية ايضا سجلت ارتفاعات غير مسبوقة في تاريخهم والان ديون توضح ارقامها انها من النوع الذي لا يمكن الإيفاء بها اطلاقا. فخير مثال ماحدث لدبي سنة 2008 بعد ان وصلت ديونها الى 113 مليار دولار ونتكلم عن مدينة لا عن دولة الامارات باسرها. فعجزت عن تحمل الدين فانهارت وحدث ماحدث فظهرت بعدها دولة الامارات دولة مشاركة في اي قرار للامم المتحدة او مجلس الامن او حتى للناتو. فقصف العرب بعضهم البعض ولاول مرة في تاريخ الدول الخليجية يقصفون بالطائرات دول عربية مثل العراق وسوريا وليبيا واليمن. فهل الاتي ابشع ام ان الدائن سيفتك بالمَدين !



أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أظهر تقرير أن حجم الديون الخارجية للدول العربية سجل قفزة كبيرة عام 2016، ليصل لأكثر من ضعفي حجم الديون ذاتها عام 2000.

ووفقا لتقرير صادر عن المؤسسة العربية لضمان الاستثمار وائتمان الصادرات، فإن إجمالي الدين الخارجي لـ 20 دولة عربية قفز من 426.4 مليار دولار عام 2000، إلى نحو 923.4 مليار دولار في العام المنصرم.

وقال التقرير إن الزيادة كانت نتيجة إقدام العديد من دول المنطقة على الاقتراض وإصدار سندات دين سيادية لتمويل العجز في موازنتها العامة، نظرا للارتفاع المتواصل في حجم الإنفاق.

وتوقعت المؤسسة تراجع الاحتياطات الدولية من العملات الأجنبية في الدول العربية من تريليون و61 مليار دولار إلى نحو تريليون دولار في العام الجاري، بسبب سحب دول خليجية من احتياطاتها لتمويل العجز.

رابط الخبر من موقع سكاي نيوز

#رياض_بدر

 

2. يناير, 2017

من المؤكد ان المرأة بدأت وإن كانت بخطوات متواضعة تاخذ دور اكبر من ذي قبل في مجتمعات محافظة او لنقل ذكورية متشددة تجاه المرأة لكن لا نبخس هذه الانجازات التي بالتاكيد تُحسب للمرأة فهو نتيجة كفاح ليس بالسهل بل يصل حد الخطورة. السيدة لبنى العليان باتت وجه وشخصية اقتصادية عالمية ايضا وتظهر في اكبر المنتديات الاقتصادية العالمية لا سيما المنتدى الاقتصادي الدولي الذي يعقد كل سنة. اللائحة مثيرة جدا خاصة مع بروز نساء من مجتمعات تُهمش دور المرأة عادة ومن دول عربية واسلامية ترزح تحت جحيم الجهل والتخلف بل حتى الحروب.



هافينغتون بوست عربي


حلت سيدة الأعمال السعودية لبنى العليان في المركز الأول بالقائمة التي تصدرها مجلة فوربس لأقوى سيدات العرب.

وسيطرت سيدات خليجيات على قائمة "فوربس الشرق الأوسط" لأقوى السيدات العربيات في عام 2016، والمستندة إلى ريادة المرأة في العالم العربي في مجالات المال والأعمال ومراكز القرار.

وقالت صحيفة عكاظ، الأحد الأول من يناير/كانون الثاني، إن المرأة السعودية فرضت حضورها بتزعمها القائمة حين جاءت سيدة الأعمال السعودية لبنى العليان على رأسها في المركز الأول كأقوى سيدة عربية، بحسب فوربس، نتيجة دورها المهم والقيادي في نجاح الاستثمارات الخاصة وتفاعلها مع المجتمع، عبر ترؤسها إحدى أكبر المجموعات العائلية في المملكة والتي يعمل تحت إدارتها ما يزيد على 400 شركة.

فيما حلَّت المصرية لبنى هلال، نائب محافظ البنك المركزي المصري ثانية في ترتيب القائمة، قبل الإماراتيتين رجاء عيسى القرق، وفاطمة الجابر اللتين حلَّتا في المرتبتين الثالثة والرابعة، فالقطرية الشيخة المياسة بنت حمد آل ثاني خامسة، والكويتيتان مها الغنيم وشيخة البحر، والبحرينية منى المؤيد. وحلت المغربية نزهة حياة تاسعة والعراقية خولة الأسدي في المرتبة العاشرة.

#رياض_بدر
#سكاي_نيور
#سعوديات

 

25. ديسمبر, 2016

مسلسل انهيار التومان الايراني مستمر منذ شهور رغم توقيع الاتفاق النووي مع مجموعة الست دول + امريكا. كما ذكرت سابقا فان موضوع رفع العقوبات لن يكون مدرار خير ابدا وتجربة اتفاق النفط مقابل الغذاء مع العراق عام 1996 اكبر دليل فقد ادى ذلك الاتفاق إلى انهيار الدينار العراقي بعدها وتشديد وطأة
الاقتصاد السيء على الشعب. فالدول الغربية لا يمكن ان تسمح للمؤسسة الايرانية بالتعافي على حساب اقتصاداتها وشركاتها التوسعية فها هي اولى خطوات عمليات شفط الاموال ألا وهي صفقة الـ 100 طائرة التي اُجبرت ايران على توقيعها مع إيرباص الاوربية  لا مع روسيا الحليفة والتي ستُكلف ميزانية ايران مبلغ فلكي حيث يتضح من موعد التسليم الذي هو في اول سنة 2017 . وستتبعها بعض العقود الضخمة وهذا كله على حساب لقمة العيش والاحلام الوردية التي وعدوا بها شعب إيران فهل سياكلون الطائرات ويلبسون الاسلحة التقليدية ويتاجرون بلا بنوك عالمية ويسافرون بحرية مطلقة ويستوردون كما يشاؤون !
لقد تم وضع شروط قاسية جدا على موضوع توقيع الاتفاق النووي وهو انك ستشترتي مني فقط وفق الاسعار التي اضعها انا ولا منافس لي. وهذه هي اول خطوات انهيار اي اقتصاد لا سيما الاقتصادات البدائية والمتهاوية كالاقتصاد الايراني
.



أبوظبي - سكاي نيوز عربية

انخفض سعر الريال الإيراني إلى مستوى قياسي جديد أمام الدولار الأميركي، الأحد، ليواصل هبوطه المستمر منذ ستة أشهر ويخسر نحو 19 بالمئة من قيمته، رغم رفع العقوبات عن إيران.

وبلغ سعر الريال 41300 أمام الدولار، بانخفاض عن 34600 للدولار، ما يوسع الفجوة بين السعر الرسمي الذي لا يزال مثبتا عند 32300 ريال للدولار.

وتسارع هبوط الريال بعد انتخاب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي هدد بإلغاء الاتفاق النووي الذي أبرمته إيران مع القوى العظمى، ورفعت بموجبه العديد من العقوبات العالمية مقابل خفض إيران لبرنامجها النووي.

ويبدو أن البنك المركزي الإيراني خفض تدخلاته في العملة الرسمية دون أن يكشف عن أسباب ذلك.

وكان للعقوبات العالمية التي فرضت على إيران في 2012، تأثير مدمر على الريال الذي انخفض إلى 35000 ريال مقابل الدولار من نحو 10000 قبل عامين.

ويقول خبراء إن معظم أسباب المشكلة الحالية يكمن في رفض البنوك العالمية العودة إلى إيران، رغم إنهاء العقوبات، مما يجعل من الصعب إبرام اتفاقيات تجارية واستثمارية.

وتتردد البنوك في التعامل مع الاقتصاد الإيراني، وتخشى من تبعات العقوبات الأميركية المتبقية التي لم ترفع بعد الاتفاق.

12. ديسمبر, 2016

تضررت روس نفت من جراء انخفاض اسعار النفط فلم يهب لنجدتها الا خصم سياسي وبمبلغ مهول يفوق الـ 11 مليار دولار امريكي مقابل اسهم في الشركة من قبل جهاز قطر للاستثمار. يذكر التقرير ان روس نفت تعرضت لضغط لاتمام هذه الصفقة فمن هي جهات الضغط !
هل مافيات روسيا التي تحكم فعليا روسيا وعلى راسها بوتن ام من غيرهم داخل روسيا! فوق ارض سوريا يتقاتلون وخلف ستائر غير واضحة يعقدون صفقات انقاذ بمليارات الدولارات. هذه هي احد اوجه اللعب الخفي لا يدركه البسطاء من عامة الناس الذين لا منصب له في هذه الصفقات سوى انهم حطب لها. فبات من الواضح ان التصلب في المواقف في الازمة السورية بين المتقاتلين هو لفرض اسعار اسهم اعلى كلما رَخُصَ الدم العربي والسوري وبرعاية دولية !



أبوظبي - سكاي نيوز عربية

قالت شركة روسنفت النفطية الروسية إنها وقعت صفقة مع جهاز قطر للاستثمار وشركة غلينكور لتجارة السلع الأولية لبيع حصة تبلغ 19.5 بالمئة في روسنفت المملوكة للدولة.

وأعلن إيغور سيتشن الرئيس التنفيذي لروسنفت عن الصفقة في اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتن واصفا إياها بأنها الأكبر في تاريخ روسيا.

ويشير نجاح الصفقة إلى أن إغراء الحصول على حصة في واحدة من كبرى شركات النفط العالمية يفوق المخاطر المصاحبة لعقوبات غربية فرضت على روسيا بسبب الصراع في أوكرانيا.

وخضعت روسنفت لضغوط لتأمين بيع الحصة البالغة 19.5 في المئة حتى تسد العجز في خزانة الدولة التي تضررت من تباطؤ الاقتصاد جراء تراجع أسعار النفط والعقوبات التي زادته سوءا.

وقالت روسنفت إن ميزانية الدولة الروسية ستحصل على 710.8 مليار روبل (11.37 مليار دولار) من البيع بما في ذلك 18.4 مليار روبل على هيئة أرباح إضافية من روسنفت.

وأكدت روسنفت أن بنك انتيسا سان باولو كان دائنا رئيسيا في هذه الصفقة وقالت إنه سيغلق في منتصف ديسمبر.

ووصف سيتشن في بيان روسنفت جهاز قطر للاستثمار وشركة جلينكور بأنهما "مستثمران رئيسيان" وأنه كان واثقا من أن عملهما معا سيؤازر روسنفت.

 

27. أكتوبر, 2016

بعد ان كانت 800 مليون دولار اصبحت 400 مليون دولار في السنة ورغم ذلك لايزال الشعب المصري يشتم الادارة الامريكية التي تهبه تقريبا 3 ارغفة خبز من كل 5 ياكلها يوميا المواطن المصري وكانت في زمن الـ 800 دولار 4 ارغفة من كل خمسة. تم تحويل قسم من هذه المساعدات والبالغة 108 مليون دولار الى تونس التي وهبت احد قواعدها العسكرية للجيش الامريكي لاستخدامها في تسيير طائرات بدون طيار. بكل تاكيد ستقل المساعدات بل ستتوقف لان مصر تعمل ضد سياسة الولايات المتحدة الامريكية ومن غير المعقول ان يدفع دافع الضرائب الامريكي من جيبه لدولة تعمل ضد مصالحه في المنطقة.
لكن السؤال الاهم هل موقف مصر قرار سيادي ام انحيازي لدولة اخرى اي روسيا ! اذن لانتكلم عن سيادة وكرامة انما عن تغيير مصادر دعم. ولماذا الولايات المتحدة الامريكية غاضبة مادامت مصر تتقارب مع حليفها الجديد في المنطقة وهي إيران ! هذا هو السؤال المهم.


 

صبري عبد الحفيظ من القاهرة لموقع إيلاف

أثار قرار وزارة الخارجية الأميركية تجميد 108 ملايين دولار مساعدات اقتصادية غضب المصريين، لاسيما أن القرار يتزامن مع أزمة طاحنة تمر بها البلاد. وقالت "الخارجية الأميركية"، إنها أعادت توجيه 108 ملايين دولار إلى تونس، كانت مرصودة كدعم اقتصادي لمصر عام 2015، بسبب تأخير أعاق تنفيذ العديد من البرامج"، وفقا لبيان الخارجية الأميركية.

وانتقد وزير الخارجية المصري، سامح شكري القرار. وقال إن الولايات المتحدة الأميركية قلصت المساعدات "أكثر من مرة، حيث نزلت من 800 مليون دولار إلى 400 مليون دولار".

قرار أميركي

وأضاف في تصريحات له: "إن الإدارة الأميركية اتخذت قرارًا من جانب واحد"، مشيرًا إلى أنها "لم تتشاور بشكل كافٍ مع مصر، كما أنها لم تأخذ بعين الاعتبار الطبيعة الرمزية لبرنامج المساعدات، وهذا الطلب الجديد من شأنه أن يكون ثالث تخفيض لبرنامج المساعدات الاقتصادية، لتصل إلى 75 مليون دولار".

وتتلقى مصر مساعدات من أميركا تقدر بـ 2.1 مليار دولار سنويًا، منها 815 مليون دولار معونات اقتصادية، و1.3 مليار دولار معونات عسكرية، وذلك منذ توقيع اتفاق السلام مع إسرائيل في العام 1979.

وأثار القرار غضب واسع في مصر. وقال السفير محمود عبد العزيز، مساعد وزير الخارجية السابق، لـ"إيلاف" إن القرار ليس جديدًا، مشيرًا إلى أن أميركا تقف ضد مصر منذ الإطاحة بنظام حكم جماعة الإخوان في 3 يوليو 2013. وأوضح أن أميركا جمّدت مساعدات اقتصادية وعسكرية لمصر أكثر من مرة، بل ورفضت إعادة طائرات أباتشي كانت تخضع للصيانة لديها.

وحسب وجهة نظر عبد العزيز، فإن مصر تتخذ الكثير من المواقف الدولية، التي ليست على هوى أميركا، ومنها موقفها من الأزمة السورية، وموقفها من التدخل الغربي في ليبيا، إضافة إلى التدخل الأميركي في المنطقة ككل.

ثمن استقلال قرارها

وقال إن مصر تدفع ثمن استقلال قرارها الوطني منذ ثورة 30 يونيو، لافتًا إلى أن القرار جاء في ظل اوضاع اقتصادية ضاغطة، ما يؤشر إلى أنه مقصود من أميركا لزيادة الضغوط على مصر. وأضاف أن "مصر لن تركع لأميركا، وستظل ثابتة على مواقفها".

وقال الرئيس عبد الفتاح السيسي في تصريحات سابقة، إن "مصر تدفع ثمن استقلال قراراتها". وحسب وجهة نظر السفير السابق جمال عياد، فإن العلاقات بين مصر وأميركا تشهد توتراً لا يخفى على أحد، مشيرًا إلى أن أميركا منزعجة من تطور علاقات مصر الدولية سواء مع الصين أو روسيا، إضافة إلى الخروج من التبعية لها كما كان في عهود سابقة.

وأوضح لـ"إيلاف" أن توقيت تنفيذ القرار يثير العديد من علامات الاستفهام، ويؤشر إلى وجود سوء نوايا لدى الأميركيين تجاه مصر، لاسيما أنهم يعرفون جيدًا أنها تمر بأزمة اقتصادية طاحنة.

واتجهت مصر ناحية الشرق، وارتبطت بعلاقات قوية مع روسيا في أعقاب ثورة 30 يونيو 2013، وأبرمت صفقات تسليح ضخمة مع روسيا في سبتمبر 2014، تقدر قيمتها بـ3.5 مليار دولار، إضافة إلى اتفاق لإنشاء برنامج نووي بقيمة 25 مليار دولار، وأجرت مناورات مشتركة مع الجيش الروسي في الاسبوع الماضي.

ووصف السيسي في مقابلة مع رؤساء تحرير الصحف الرسمية في الأسبوع الماضي، علاقات مصر مع روسيا بأنها "قوية ومتميزة ، وتحرص مصر عليها في إطار سياسة التوازن التي تنتهجها في علاقاتها الدولية".

اتصالات مستمرة مع بوتين

وأضاف: "إن العلاقة وثيقة بيني وبين الرئيس فلاديمير بوتين، واتصالاتنا مستمرة ولا تنقطع، وقد التقيت معه أكثر من مرة في الفترة الماضية، آخرها خلال حضورنا قمة مجموعة العشرين في الصين".

ويشوب العلاقات بين مصر وأميركا توترًا ملحوظًا في بعض الملفات منذ اسقاط حكم الإخوان في 3 يوليو 2013، واعتبرت الإدارة الأميركية أن عزل الرئيس السابق محمد مرسي ومحاكمته "انقلاب عسكري"، وجمدت مساعدات عسكرية اقتصادية، ثم عادت وأفرجت عنها لاحقًا، بل وزادت فيها بمعدات تساعد الجيش المصري في حربه ضد الجماعات الإرهابية في سيناء، ومنها مدرعات مضادة للألغام وطائرات "إف 16" وأباتشي.

غير أن ملف حقوق الإنسان يظل نقطة الخلاف المحورية بين البلدين، وأبدت الخارجية الأميركية انزعاجها من اصدار محكمة مصرية قرار بتجميد أموال مجموعة من النشطاء الحقوقية في 18 سبتمبر الماضي، وقالت في بيان لها: "إن الولايات المتحدة منزعجة من قرار محكمة مصرية بتجميد الأصول المالية لبعض منظمات حقوق الإنسان الرائدة التي تعمل على تسجيل الانتهاكات والتعسفات، وتدافع عن الحريات المنصوص عليها في الدستور المصري"، معتبرة أن "مثل هذا القرار يأتي في ظل خلفية أكبر نطاقا تتمثل في غلق مساحة المجتمع المدني".