top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا

فاز فيكتور اوربان رئيس وزراء هنغاريا بالانتخابات العامة وجاء إعادة انتخابه بفروقات عالية عن اقرب منافسيه كوقع الصدمة على لوبي حلف الشر داخل الاتحاد الاوروبي حيث ان هنغاريا تعد العدة لتترك الاتحاد الاوروبي وهناك تخوف شديد من الاتحاد الاوروبي بان تنضم لهذه الموجة دول مثل صربيا والتشيك اللتان سيطر عليها سياسيين يكنون الود والصداقة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.


الصدمة تجلت اليوم مباشرة بعد اعادة انتخاب فيكتور بان قرر الاتحاد الاوروبي في سابقة منذ تاسيسه فتح تحقيق في شبهات فساد هدفها وقف تمويل دعم لهنغاريا (صندوق لدعم دول الاتحاد المتضررة من حرب كورونا).


الحقيقة هي ان الاتحاد الاوروبي يريد معاقبة الشعب الهنغاري بطريقة غير مباشرة وهذه هي سياسته بصراحة فقط لان الشعب الهنغاري لا يؤيد ما يشتهيه لوبي الاتحاد ولا رئيسة الاتحاد النازية ارسولا فوندرلاين التي فضلت ان تعاقب هنغاريا على ان تحقق في اختراق نازي للجيش الالماني عندما كانت وزيرة للدفاع واغلقت الملف بطريقة غامضة وغريبة ما زال الالمان يثيرون هذا التساؤل في حين لو استخف اي الماني بالهولوكوست لاودع في السجن فورا بمحاكمة صورية.


الاتحاد الاوروبي يشهد على نفسه ان برامجه المزعومة لتاهيل دول اوروبا الشرقية كانت فاشلة وطبعا موضوع اعترافه بالفشل اصبح انتقائي كانسانيته فهو لا يصدر تقارير تفضح الفساد في دول مثل السويد وسويسرا وفرنسا والمانيا وايطاليا واسبانيا وحتى بريطانيا عندما كانت داخل الاتحاد الاوروبي لكن لو رجعنا الى تقرير الشفافية الاوروبي المعترف به من قبلهم (لايتم نشر التقارير ولا تسليط الضوء عليه في الاعلام بل ممنوع لكن موقع الشفافية الرسمي موجود ويفضح الامر) سنجد ان مبلغ الفساد في الاتحاد الاوروبي يبلغ اكثر من نصف ترليون يورو سنويا.


نعم اكثر من 500 مليار يورو سنويا وهي كافية للقضاء على الامية في العالم كله, وهي كافية لتوفير الماء والصرف الصحي للدول الفقيرة في كل العالم, وهي كافية لبناء دول ومجتمعات باكملها في افريقيا وهي كافية لنشر السلام والمحبة حتى في المريخ, لكن الطعم والجشع والنازية المتاصلة ترى غير ذلك.

يجب ان نعلم ان هنغاريا وبولند وصربيا وسوفينيا هي دول قررت السباحة بعيدا عن الاتحاد الاوروبي وخروجها اصبح مسالة وقت.


بنظرة فاحصة سريعة سنجد ان هذا الاتحاد المتداعي اصبح كالسفينة المثقوبة والكل ينظر فرصة للقفز منها وما تمثيلية اوكرانيا في طلبها للانضمام كذلك بعض الدول المتعفنة والفاسدة حتى النخاع الطالبة للانضمام ماهي الا فشل سيضاف الى الفشل الذي ينعم به الاتحاد الذي مازال اللغم الاكبر في طريقة الى الانفجار ألا وهو لغم العملة الموحدة اليورو والذي أضاف التضخم الحالي عبئا لاعبائه التي لم تنتهي منذ ولادته.


تحيتي



Iraqi Iraqi
bottom of page