top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


بعد زيارة رئيس جنوب افريقيا للمملكة العربية السعودية صرح رسميا بان السعودية ابدت رغبتها بالانظمام الى مجموعة بريكس BRICS التي تضم اكبر اقتصادات العالم (برازيل وروسيا والهند والصين وجنوب افريقيا) وهذه حقيقة حيث هذه الدول تتمتع باقتصادات متعافية واستقرار سياسي حالي وعلى المدى البعيد مع تدني المديونية مقابل ارتفاع الثروات الطبيعية, وليس كما يدعي إعلاميا اعضاء ما يسمى مجموعة السبع الذين بلغت ديونهم مرحلة استحالة السداد مع مستقبل مجهول لدول فقيرة بالثروات وشعوبهم تخرج كل يوم الى الشوارع في مصادمات لاجل لقمة العيش البسيطة حتى.


الجزائر كانت قد قدمت بالفعل طلب انضمام الى المجموعة الامر الذي يجعل هذه المجموعة تضم اثنين من اكبر منتجين للنفط في العالم احدهم اكبر منتج في العالم وهي السعودية والثانية اكبر دولة مخزون معادن مع انتاج ومخزونات طاقة في العالم وهي روسيا والجزائر تمتلك افضل انواع النفوط في العالم ويسمى النفط الخفيف حيث ما زال يتربع على صدارة اغلى انواع النفوط في العالم منذ عقود وبنجاح مستمر بالاضافة الى ان الجزائر تخطو بسرعة نحو توسيع انتاجها من الغاز وقد حققت الكثير هذه السنة باضافة توسعات ضخمة غير مسبوقة حتى في العالم.


بالاضافة الى ان دول البريكس تتمتع بموقع جغرافي متحكم سواء في طرق التجارة البرية او البحرية مع نظرة مستقبلية لانضمام السعودية والجزائر سنرى ان المواقع الجغرافية الاستراتيجية التي ستحصل عليها مجموعة البريكس تطلق يدها في مناطق واسعة من العالم بل نستطيع القول اكثر من نصفه وما لهذا الامر من ايجابيات في تثبيت وتعزيز نفوذ البريكس في الدول المجاورة للدول الاعضاء في المجموعة وما تستطيع توفيره ايضا لتلك الدول مستقبلا ليجعل مجموعة البريكس تشكل حلف اقتصادي وسياسي هو الاكبر من نوعه في التاريخ.


بنظرة مستقبلية قد نرى دول مثل ايران وفنزويلا وتركيا قد تنظم الى المجموعة الامر الذي سيشكل طوق ناري حول ما يسمى مجموعة السبع الكبار الذين دخلوا في مرحلة دين لا يمكن إيفاءه, فلا كبير فيهم اذن إلا بمشاكلهم العصية على الحل على الاقل في العشرين سنة القادمة, ولن استبعد حدوث انقلابات سياسية في اليابان وكورويا الجنوبية.

مجموعة بريكس مجموعة ليست غربية ولن يكون للغرب اي وجود فيها وهذا مؤكد وتتحاشى ابواق حلف الشر (الناتو) الكلام عنها وبيان اهميتها او قوتها فذلك سيجعل اسواقهم المنهارة اصلا تلفظ انفاسها اسرع.


الاقتصاد الغربي ومنذ ازمة عام 2008 بدأ يواجه ازمة ثقة من قبل العالم لا سيما الشرق, فقد تبخرت بفعل فاعل (الويلاات المتحدة اعترفت رسميا بانها من اشعلت فتيل الازمة) ترليونات الدولارات من اموال مستثمرين من خارج المنظومة الغربية وهنا اشير الى استثمارات صناديق سيادية تابعة للدول العربية المنتجة للنفط مثل السعودية والكويت والامارات التي خسرت اموال ضخمة نتيجة سياسات امريكا الرعناء, الامر الذي بات يشكل تحدي لهذه الدول في ايجاد بدائل ولم يكن هذا ممكن قبل اليوم, فصارت تنظر بعين الاستثمار والارتياح الى تحالفات جديدة في الشرق وهنا اقصد مجموعة البريكس وبعين الشك والريبة الى الغرب واضعين بعين الاعتبار وضع الاقتصاد الغربي حيث قد دخل بما لا يقبل الشك مرحلة الكهولة الحتمية ولايوجد اي دليل على ان الاقتصاد الغربي وعملاته ستتعافى يوما ويبقى اقتصادا استراتيجيا فالبنوك الغربية التي كانت تتحكم بالعالم تلفظ انفاسها الاخيرة وخير مثال اليوم بنك سويسرا وبالامس بنك ليمان برذر الذي اصبح بطل وثائقيات الانهيار وما يسمى البنوك القائدة بدأت رائحة الفساد والتخبط تفوح منها في اوروبا والولايات المتحدة آذنه بالانهيار المحقق.


يبقى ان نعلم ان مجموعة البريكس بوضعها وحجمها الحال تضم اكثر من 40% من سكان العالم واقوى 3 اقتصادات في العالم فعلا وهي الصين والهند وروسيا الذين بدأوا نظاما ماليا فيما بينهم متوجهين لمرحلة التخلص الكامل من الدولار واليورو خلال السنين القادمة.


تحيتي

جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
جاسم الهادي
جاسم الهادي
Oct 19, 2022

‏وزير الطاقة السعودي ‏أضعنا 40 سنة كان يمكن أن نكون فيها مثل الهند والصين بمجال الصناعة .

Like
bottom of page