top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


صرح المدعو بلينكن (من أصول أوكرانية) وزير خارجية الولايات المتحدة الأمريكية بالاتي " استهداف روسيا للبنية التحتية الأوكرانية عمل همجي وبربري"


بالتأكيد سيتذكر كيف ان الجيش الأمريكي ومن خلفه نعاج الناتو دائما وفي بداية اي هجوم لهم على اي بلد لا يركع لهم يقومون منذ الدقائق الأولى للهجوم بقصف وتدمير بشراسة وعدوانية البنى التحتية لذلك البلد وان كانت في قرىً نائية.


فقد فعلوها عدة مرات في العراق وأفغانستان وليبيا ومن قبل كي لا ننسى في فيتنام بالإضافة الى عرقلة اي محاولات إصلاح لها حتى بعد وقف الحرب, وذلك لان الجيوش تعتقد ان البنى التحتية تساعد في قتالهم ومقاومتهم.


إذن لما هب حلف الشر ( الناتو) الان للصراخ والعويل بعد ان بدأ بوتين الصفحة الجديدة من الحرب في أوروبا بتدمير البنى التحتية في أوكرانيا وستتوسع اكثر خلال أيام ان لم يكن الساعات المقبلة !


نعم ان تدمير البنى التحتية هو عامل مؤذٍ جدا وفعال لأبعد حدود بل يستطيع إسقاط دولة بأكملها فالبنى التحتية تشتمل على الخدمات الحياتية اليومية للمواطنين كذلك القوات العسكرية والحكومة, اي انه يغير موازين الحرب او يدعم موقف الجيش المهاجم.


لذا نرى ان في كل مرة يشن الجيش الروسي هجوم نوعي وعلى مستوى ذكي يعلم قادة حلف الناتو انه هجوم سيأتي بنتائج كبيرة لصالح بوتين نراه يتخبط ويصرخ ويصيح لدرجة انه يبدأ بانتقاد وشتم ما كان يفعلوه هم بأنفسهم ضد اي دولة تقف ضدهم وتسعى لحريتها وكرامتها وكما ذكرت فالتاريخ يشهد عليهم لا لهم.


فالهجوم الروسي على البنى التحتية لأوكرانيا كان قد توعد به الروس علنا قبل أيام بعد ان استمر إمداد قرقوزهم وعصابة النازيين الجدد بأسلحة من الناتو فبكل تأكيد يجب الإطاحة وتدمير البنى التحتية عن بكرة أبيها بل سيمتد الهجوم لتدمير الشوارع أيضا وشبكات الاتصال كي تصبح أوكرانيا في شلل وموت سريري فتجلس صاغرة للتفاوض وهذا معناه جلوس حلف الشر(الناتو) للتوقيع اتفاقية الهزيمة.


تصريح بلنكن, هو تصريح بطعم الهزيمة.


تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page