top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


في بداية حرب غزة اشرت بان روسيا قد اخطرت نظام الملالي منذ الساعات الاولى للحرب بان هدف حلف الناتو هو انتم وليس حماس وما حماس إلا ذريعة وستتوسع الحرب ليصل لهيبها طهران.

وذكرت انها ستكون كنتائج احداث 11 ايلول/سبتمبر 2001 عندما تم مهاجمة افغانستان ثم العراق رغم ان الادارة الامريكية انذاك قد اكدت ورسميا بان نظام صدام حسين لا علاقة له بالقاعدة ولا بالهجمات لكنها عادت بعد اقل من سنة وادعت العكس تماما لتبرير احتلال العراق وكذلك حذرت روسيا حينها نظام صدام حسين بان الامريكين جادين هذه المرة بغزوكم لكن لم يستوعبها النظام العراقي حينها.


نظام الملالي نظام لم تشهد إيران اجبن منه طيلة تاريخ انشاء إيران الحديثة. إيران لم تربح حرب في تاريخها ( ولن تربح) حيث ان عقيدة الانتصار غير متوفرة لديهم ولم تغرز غرزا طيبا في عقلية اجيالها والنصر لا يأتي دون عقيدة انتصار فهذا مُحال فإيران تعتنق عقيدة المظلومية وهي عقيدة الهزيمة والانكسار فقط.


نظام الملالي فهم الرسالة الروسية جيدا وصدقاها وبات الان يتكلم عن ان الحرب ستتسع (كان في بدايتها يحذر ولا ادري يحذر مَنْ) ومن شدة الرعب الذي اصاب نظام الملالي بات لا يستطيع تحديد وتفسير وصفه "ستتسع" لاي مدى او حد فهو لا يستطيع القول باننا نحن المقصودين فهذا له فعل السحر على الداخل الايراني الذي يغلي دون قوة لكن إذا ما سمع التاكيد من النظام سيصاب بالقوة وقد يقلب على رأس النظام الخميني.


حلف الناتو لن يقوم باحتلال إيران كما فعل مع العراق, لكن هل هذه القوة الضخمة التي مازالت تقطر الى المنطقة ارسلت لصيد السمك او للتمتع بالشمس المعتدلة !

ام ارسلت للقضاء على حماس مثلا!

حاملات الطائرات دخلت منطقة الخليج العربي اي ليست متوجهة للقضاء على حماس فحماس قطيع عملاء قضت عليه إسرائيل بسهولة بل حتى مع القاعدة الشعبية التي يسيطر عليها في غزة والجيش الاسرائيلي بضعفه وصغره اكبر بكثير وبمراحل من حماس التي لا تملك سوى صواريخ من جيل الحرب العالمية الاولى بل ان الجيش الاسرائيلي اقوى وافضل من الجيوش العربية مجتمعة للعلم فلا ننسى انه جيش مدعوم من قبل حلف الناتو وهذا ليس مدحا فارغا انما تحليل لقوة جيش فقط.

حاملات الطائرات الامريكية والغواصة النووية الامريكية اوهايو التي دخلت المنطقة ليست لقلب نظام الحكم في السعودية او في دولة خليجية او حتى في العراق الذي هو لا دولة منذ عام 2003 بل .... لختم مرحلة العمائم فالعقد السياسي القادم الذي يبدأ في 2024 لن يكون للانظمة الدينية المتطرفة مكانا فوق سطح كوكب الارض.


سيستمر التجحفل الغربي لغاية نهاية شهر كانون الاول/ديسمبر 2023 فالحلفاء غالبا لا يشنون حربا قبل اعياد الميلاد او اثنائها لكن بعد الاسبوع الاول من شهر كانون الثاني/ يناير سوف لن يكون هناك اي وازع.


نظام الملالي محاط باعدائه وكارهيه وهذه حقيقة يستفاد منها حلف الناتو كذلك الداخل فهو مكروه للغاية كذلك قسم كبير جدا في العراق ولبنان, فلا يؤيد هذا النظام الخرتيتي والمتعفن سوى ثلة ساذجة سطحية المعرفة والاهم انها بلا اي قوة تذكرغير ادعية ساذجة صيغت في سردايب القرون الوسطى لن تسقط طائرة او تغرق حاملة.


اكثر من عشرين قاعدة امريكية تتمركز حول إيران سواء في مياه الخليج العربي او العراق او مضارب قبائل غرب الخليج او باكستان او الهند او تركيا بل حتى في افغانستان وقد يستغرب البعض من ان لامريكا قاعدة في افغانستان لكن هذه هي الحقيقة.


ناهيك عن القواعد الاخرى في سوريا والاردن والبحر الاحمر والبحر المتوسط وجزر المحيط الهندي بالاضافة لحاملات الطائرات التي هي قواعد متحركة تستطيع البقاء والقتال في وسط البحر لاكثر من 20 سنة متواصلة دون الرجوع الى ميناء.

الجيش الإيراني جيش عددي وإعلامي ليس إلا ولن يجابه عدواً وجها لوجه ليقاتله فالسماء ستسقط عليه وعلى اذرعه في سوريا ولبنان والعراق واليمن وقد بدأت بالفعل تسقط منذ بداية تجعيص حماس فحماس جيرت نفسها للشيطان بالتعاقد مع نظام الملالي فحق عليها القول بعد ان ادت الخدمات التي انطيت بها من قبل إسرائيل والولايات المتحدة عام 1987.


هذه المرة يريد حلف الناتو دخول حرب وجها لوجه لا بالوكالة كما فعلها في اوكرانيا فخسرها بالاضافة الى ان العدو هذه المرة عبارة عن فزاعة مزارع لا اكثر لا يخيف اكثر من قبائل ليس لديها إلا سيارات فاخرة وعقارات غسيل اموال ويوخوت فارهة وتجارة دعارة.


تحيتي

أحمد العاني
Iraqi Iraqi
العربي
bottom of page