top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


حول قصة مستشفى الاطفال التي تروج لها ابواق حلف الشر يجب ان نذكر قصة حاضنات الاطفل المزعومة في الكويت واخرجوا مسرحية فاشلة امام مجلس الامن العار ثم انفضحت بعد ان تبين ان المراهقة التي شهدت وبكت هي ابنة احد الدبلوماسيين الكويتين في امريكا ولم تكن في الكويت ابدا, القصة التي صدقها ملايين السذج ثم ذهبت عزوتهم.

الان قصة المستشفى (يبدو ان الناتو مغرم بالمستشفيات لامر ما) المزعوم الذي قصفه الروس فقط لانهم يكرهون الاطفال, يالبؤسكم, فحتى لو لم تكن مصورا ستفهم الامور التالية والتي هي فضيحة بكل ما اؤتيت الكلمة من معنى:


1. مستشفى اطفال فارغ الا من ام واحدة فقط ولا يظهر في الصور اي من الاطباء او الممرضات لمساعدتها انما فقط افراد من الجيش او من قوات امنية وتنزل بهدوء تام دون ان تتسخ ملابسها وكانها خارجة من مطبخ وليس من مستشفى مدمر ليس فيه لاجثث ولا جرحى ولا دماء حتى على ثيابها!

2. بعد تحليل اصل الصورة اي الفورمات (كمصورين نستطيع ذلك بسهولة) انها صور من كاميرة DSLR اي كاميرة احترافية وليست كاميرة موبايل اطلاقا اي انه كان هناك فريق فني للاخراج.

3. الفتاة التي تظهر في الصورة عليها اثار دم متخثر وليس نازف, كيف ؟

4. لما الدماء لا تظهر على ملابسها؟

5. الدماء منتشرة على وجهها بطريقة غريبة اي ليست منطقية انما لدم متخثر اي انه كان في مكان لفترة ليست قصيرة ومجاري الدم ليست منطقية ابدا لا سيما اذا كان مستلقيا على ظهره.

6. ملابسها ليست لشخص خارج من قصف ابدا وطريقة مشيها ونظرتها للعدسة لا تدل على انه شخص لاسيما هي امراة لاتدل على شخص خرج من موت محقق ابدا او انه مازال في منطقة مستهدفة!

7. في الصورة رقم 1 طبعا هي مفبركة بطريقة ساذجة بل ابسط مصصم فوتوشوب يستطيع ان يفعل افضل من هذا, انظر الى الجهة اليسرى اسفل الصورة هناك شخصين على الاقل احدهم من قوات امنية انظر الشارة التي على ذراعه يطبخون او يسخنون شيء بواسطة النار وكان المنطقة امنة وليست هدف عسكري او يعلمون انها لن تتعرض للضرب مرة اخرى فقد تم قصفها, ايضا نرى اتجاه حركة الاشخاص وبالاخص الممثلة البارعة انظر الضوء المسلط عليها ليس هو نفسه الذي في الصورة اطلاقا اي ان صورة الممثلة ماخوذة في مكان اخر وتم تركيبها على الصورة هذه والالوان والاضاءة كما اشرت تفضح الفبركة, اي ان اجواء الصورة من حركة وظرف قتالي صعب غير متناسق مع مشيتها ونظرتها فالصورة واقفة تماما ولو كان هناك هلع لتغيرت جودة الصورة والحركة بشكل عام.

8. اكرر, الجو في الصورة رقم 1 لايدل على اي حالة من الهلع كذلك لا نرى الا فقط هذه الممثلة وكان مستشفى باكمله فيه نزيل واحد فقط, هل هذا معقول ؟

9. الصورة رقم 2 المسعفين ليسوا لا اطباء ولا معوانيين طبيين بل فرق عسكرية وامنية وهذا لا يحدث ابدا في حالات الحرب بل هم ليسوا دفاع مدني حتى فالجميع في الصورة يحمل سلاح ولا يوجد دفاع مدني على وجه الارض يحمل سلاح ويلبس واقيات ضد الرصاص.


واستطيع ان اكتب الكثير من التفاصيل المضحكة والغريبة لفبركة هذه الصور مثل الغبار او التراب الناتج عن القصف لم يجد طريقه الى شعرها ولا ادري كيف! لكن يكفي دليل واحد دامغ فتعتبر القصة كلها مفبركة بالاضافة الى صور الممثلة هذه في حساباتها على مواقع التواصل كي نعلم حقيقتها.


تحيتي

جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page