top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا


اقتصاد الصين ينمو بأكثر من 8% في عام 2021 رغم اندلاع حرب كورونا التي تسببت في شلل في الاقتصاد العالمي بشكل عام.

الصين خرقت التوقعات كالعادة للمحللين النمطيين وسجلت نموا لم تحققه منذ اكثر من 10 اعوام وبالضبط عام 2012 رغم ان النمو الاقتصادي في الصين شهد تراجعا في الربع الاخير من عام 2021 قياسا للربع الثالث من نفس العام.

في عام 2020 عندما تفشي فايروس كورونا واغلق قطاعات عديدة في الصين تعثر النمو بشكل غير مسبوق لكن سياسة صفر كوفيد التي خلقتها الصين وطبقتها بشكل دقيق ابهر العالم جعلها تقضي على الوباء في زمن قياسي في حين ان الدول (المتقدمة) طبيا مثل فرنسا وبريطانيا والمانيا مازالت تعاني بل انضمتها الصحية تترنح امام ضربات الوباء وشركات الادوية التي حولت الشعوب الى مختبرات وآبار اموال (تم شفط اكثر من نصف ترليون دولار خلال عام 2020 فقط من بيع لقاحات غير فعالة الى هذه الحكومات).

حاول الاعلام الغربي تهويل موضوع شركة عقارات ايفيرغراند التي هي ليست الشركة الاولى للعقارات في الصين حاول تهويل مشاكلها المالية على انها فقاعة انفجرت وستاتي على صناعة العقار في الصين وكأن الصين مثل قبائل صغيرة هنا وهناك تفتخر بالعقارات وتعدها تطور فما كان من الصين الا ان تركت الشركة تواجه مصيرها وبالفعل استطاعت الشركة المرور من الازمة رغم ان الحكومة الصينية بدأت باتباع نظام لتصفية شركات اصبحت كبيرة جدا يؤثر انهيارها اذا ما انهارت على الاقتصاد الصيني او على الاقل على سمعته وهي ثغرة تيقنت الحكومة الصينية بان قد يتم استغلالها من قبل الغرب بالفعل واسقاط شركات صينية كبيرة فما كان من الحكومة الصينية إلا ان اعادت هيكلة التشريعات لاسيما حول تلك الشركات وكذلك شركات كبرى مثل علي بابا بل القت القبض وحجرت مؤسسها الملياردير جاك ما حتى اجبرته على تعديل حصته وكذلك تحجيم استحواذه على شركات اخرى كي لا يكون كبير لدرجة ان سقوطه الذي قد يكون حتمي يوما ما يسبب كارثة لا يحمد عقباها في الاقتصاد الصيني كما حدث في الولايات المتخبطة الامريكية التي عندما تم اسقاط بنك ليمان برذر سقطت الاقتصاد الامريكي برمته خلال ساعات بل امتد تاثيره ليشمل اوروبا وكل من دار في فلك الدولار وتعاون بشكل مفتوح مع الاقتصاد الامريكي.

لم تكن العقارات يوما مقياسا للتحضر ولا لنمو اقتصادي ابدا, فالتطور والتحضر يكون في سبر اغوار المستقبل وخلق تكنولوجيا للسيطرة عليه وتمكين الشعب من المشاركة في الانجازات اما غير ذلك فهودعاية اعلامية مدفوعة الثمن لا تحمل قيمة الاعلان نفسه.


تحيتي

Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page