top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا



تغريدة للدبلوماسي الصيني المخضرم ليو شيومينغ امس بمناسبة الذكرى الثالثة والعشرين على ضرب يوغسلافيا من قبل حلف الشر (الناتو) بذرائع وهمية كالعادة لتدمير دول لا تخضع له, وما تهديم وتفكيك يوغسلافيا حبا بشعبها بل لتفتيت اي دولة موالية لروسيا وكانت هي بداية عملية الطوق التي وضعها الحلف لتطويق روسيا واضعافها فقد كان الغرب موقن انها روسيا ستكون يد ضاربة لاحلامهم وتقوي بل تحمي الصين.

ترجمة التغريدة :

اليوم قبل 23 عاما قام حلف الناتو بقيادة الولايات المتحدة وبشكل صارخ قصف يوغسلافيا الاتحادية لمدة 78 يوما بلا موافقة مجلس الامن الدولي. القى الناتو ما مجموعه 420 الف قنبلة مازنته 22 الف طن بضمنها 15 طن قنابل تحتوي على اليورانيوم المنضب.


طبعا اليورانيوم المنضب محرم استخدامه, لكن يجب ان نعلم شيئا مهما لمن لا يعلمه عن هذه التحريمات المضحكة.


ان ما يسمى بالقانون الدولي هي مجموعة قوانين وضعتها الدول العظمى حصرا دون الرجوع او اخذ راي من اي دول اخرى ولا حتى استشارتهم, واغلب هذه القوانين وضعت بلا موافقة روسيا اوالصين عليها بل منها ما يزال غير مصدق من قبل روسيا والصين, وضعتها ضد باقي الدول لضمان هيبة الدول العظمى هذه بضمان تحجيم اي قوة ناشئة من الممكن ان تكون منافسا لها.


فالسلاح سواء رصاصة صغيرة بسعر 10 سنت او سلاح نووي يكلف مئات ملايين الدولارات سيؤدي الى قتل البشر, الفرق بينهما وهو ما لا يدعك اعلام حلف الشر (والقانون الدولي) من معرفته ان الاسلحة الكيمياوية (المحرمة) على سبيل المثال رخيصة وسهلة الانتاج الى حد لا يمكن تخيله وتستطيع اي دولة وان كانت صغيرة وفاشلة حتى ان تنتجه, ولهذه الاسلحة فعالية كبيرة جدا بما لايقبل الشك وتستطيع هذه الاسلحة قلب موازين معركة خاسرة بسهولة بل بدقائق وان كانت معركة من دولة او جيش صغير ضد حلف الناتو برمته فتستطيع عدة قنابل ان تبيده بسرعة.


هل علمنا كيف وما الغرض من تسمية الدعارة الاخلاقية والسياسية بمسميات مثل القانون الدولي والمجتمع الدولي و حقوق الانسان و و تسميات يرددها كالببغاء بلا عقل ولا علم السذج وابواق النخاسة المنتشرة في كل مكان!


تحيتي


(ليو شيومينغ سفير الصين السابق في لندن ومسؤول ملف شبه الجزيرة الكورية حاليا ويعد من واضعي السياسات الصينية)



Iraqi Iraqi
Kamal Badr
bottom of page