top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا

🔺 الراقصة والطبال



تبنت الجمعية الوطنية الفرنسية (البرلمان) قرارا بإدانة (المجازر) التي ترتكب بحق اقلية الايغور في الصين بالرغم عدم توفر معلومات دقيقة واكيدة عن هذه المزاعم حيث كل المتوفر من معلومات عن (المجازر) المزعومة هو عن طريق الاعلام الغربي الذي يجب ان لا ننسى انه خلق اسلحة الدمار الشامل العراقية وبرر غزو العراق ثم تدميره بالكامل كذلك برر (انتهاكات) حقوق الانسان في ليبيا لاسقاط القذافي ثم غزو ليبيا من قبل نفس مدعي مراعاة حقوق الانسان والسلمية وكذلك في عديد من الدول فقط بغية السطو على مقدراتها واتضح بعد فوات الاوان ان كل هذه التقارير تم صياغتها في دهاليز المطابخ الحقيقية للسياسات التوسعية لحلف الناتو ثم فرضها عن طريق الاعلام الذي لم يخرج للبشرية اقذر منها وسيلة لايذاء البشر لا لخدمتهم, حلف الناتو الذي يصارع الان من اجل البقاء اليوم ناسيا او متناسيا ان هتلر لقى مصيره المحتوم عندما توسع لاكثر مما ينبغي وليس عندما ثأر لالمانيا بعد الحرب العالمية الاولى.


القرار هذه لا تنشره او تركز عليه ابواق الاعلام العربي لا سيما ابواق قبائل غرب الخليج التي تضخم اي مشكلة او حتى الامور صغيرة المختلف عليها ثم تجيرها على انها معاداة متقصدة للاسلام خالقة ما يسمى الاسلاموفوبيا التي هي بذاتها ايضا تم صياغتها في دهاليز اللوبيات الدولية وطبعا الابواق الخليجية هي احد اذرع هذا اللوبي لنشر مايريد, وكأن هذه اللوبيات لا شغل لها الا مطاردة الحجاب الاسلامي في العالم وكأن الحجاب هو سر تقدم الشعوب والامم خصوصا الامة الاسلامية التي ترزح تحت التخلف والجهل وانعدام المساواة والفشل الاقتصادي والفشل الاجتماعي والفشل العلمي والفشل الصناعي اي الفشل في كل جوانب الحياة سواء البسيطة او الضروية !

فعلى سبيل المثال نرى اخبار مثل منع الحجاب والنقاب رغم عدم دقتها فهي تنتشر ويعاد نشرها مرارا وتكرارا والقطيع طبعا يصدق في حين ان في الاتحاد الاوروبي لا يجوز ولايمكن اصدار قرارات بهذا الشكل, حيث القرار يقول بالنص " منع ارتداء الملابس او الازياء الدينية في الدوائر الرسمية واثناء حضور جلسة تستوجب معاينة هيئة وشكل الشخص المعني بدقة دون اعاقة" كذلك يطلب عدم المبالغة في اظهار الشعائر الدينية عن طريق الملابس.

اي انه لا يسمي دينا بحد ذاته او زي دون الاخر بل يمنع حتى ارتداء الصلبان البارزة او الشعارات المسيحية واليهودية مثل القلونسوة في المدارس والدوائر الحكومية ولم يقتصر الامر على المسلمين ابدا, لكن ... ابواق تلك القبائل الفاشلة يهمها الانصياع لاوامر اسيادهم فيتم تشويه الحقائق والمساعدة في خلق وادامة الاسلاموفوبيا التي لا نراها في اوروبا الا عن طريق الابواق المزعجة تلك.


منذ عقود نرى كيف ان ماينشره الاعلام الغربي هو مطابق 100% لما يتم ينشره والتطبيل له في ابواق قبائل غرب الخليج التي هي الاخرى في النزع الاخير من وجودها حيث انتفت الحاجة اليها وكفيلها في طريقه الى الانهيار المتمثل بقصر بكنغهام المتعفن حد التقيوء.

Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page