top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


فتحت جماعات حقوق الانسان النار على ماكرون بسبب استقباله ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان يوم الاربعاء بسبب موضوع تصفية الاخواني الارهابي ذي الاصول العثمانية المدعو جمال خاشقجي.


فهذه الجماعات التي تدعي الدفاع عن حقوق الإنسان هي نفسها متورطة باراقة دماء شعوب باكملها من خلال تقارير مريبة جعلت حلف الشر (الناتو) يجيش جيوشه بطريقة مستعجلة للقضاء على دول بشعوبها, وهنا تكمن نقطة ضعف للاسف كبيرة من قبل الأنظمة العربية في عدم استغلال هذه الجرائم التي اقدمت عليها هذه المنظمات ضدها ورفعها دعاوى ضدها في محاكم عربية ودولية فيكفي ان يتم اصدار حكم ضد منظمة من هذه المنظمات المشبوهة وبادلة مادية كافية يكفي ان يضعها تحت المجهر في الاعلام واضافة نقطة سوداء في سجلهم لاسيما ان عالم اليوم عالم انترنيت اي عندما ينتشر الحكم بعدة لغات على الانترنيت سيكون له صدى لا تود هذه المنظمات وجوده او حتى سماعه من قبل العامة.

نرجع لقضية او سر الزيارة.


من خلال التصريحات الرسمية لقصر الاليزية والتي هي تصريحات اتكيتية بروتوكولية بحتة بالاضافة الى انها جمل رسمية جدا مليئة بالمجاملات من نوع " مناقشة القضايا ذات الاهتمام المشترك" وكان الاهتمامات السعودية هي نفسها الاهتمامات الفرنسية ... يالبؤس الإعلام الذي تعفنت أساليبه ولسان حاله يقول " لقد هرمت واشتعل الرأس شيبا " .

من خلال قراءة نفس سطور هذه التصريحات على اختلافها بين المحطات التي راحت كل واحدة تؤل وتنشر ما يفيد اجندتها فقط من خلال اقتطاع جمل وتغيير مواضع جمل وكلمات بدل تسلسلها الاصلي كي لا يبدو الامر فيه تحريف وكذب وفبركة متعمدة لقلب معاني, فنجد بما لا يقبل الشك التالي :

كل جانب يمسك سلاحه ضد الاخر, السعودية تمسك انبوب النفط وبالتالي اسعار الطاقة من خلال اوبك + وشريكها القوي روسيا وفرنسا تمسك موضوع البعبع الايراني من خلال الاتفاق النووي كي تظل معول تهديد للعرب بحجة ابقاء الموازين في المنطقة لصالح الغرب الذي فقد كل مصداقية له في المنطقة والعالم باسره واصبحوا في عزلة من امرهم لم يشهدوها في التاريخ.


فرنسا رفضت تعديل الاتفاق النووي فالتصريحات الرسمية نفسها لا تشير الى اي تغيير ولو بسيط على الاتفاق النووي الموقع عام 2015 بل بالعكس تشير التصريحات الى ان فرنسا ستعمل بقوة لارجاعه كما هو دون تغيير بحجة ان هذه الاتفاق يضمن ان ايران لن تمتلك السلاح النووي قبل 2025 فقط وطبعا يضمن ان تظل ايران بعبع يسير في فلك الشيطان ويخدم الاوروبين حسب حسابات عتيقة اظن انها تعفنت والغرب لا يدري وإن كان يدري فالمصيبة اعظم.


العرب متمثلين بالمملكة العربية السعودية يريدون الغاء وشطب هذا الاتفاق نهائيا وليس تعديله فهم لا يبحثون عن شيء مهما كان صغير من شأنه إدامة واستمرار النظام الايراني بزعزعة امن المنطقة, وإلا فليس هناك نفط مجاني ولا حتى رخيص ولا حتى اي افضلية في التجهيز كي تبقى ايران جاثمة في المنطقة, وطبعا هذا يعطي دلائل ولو بسيطة جدا على ان روسيا قد تكون ضمنت للعرب خطر ايران إن هم باعوا الغرب في هذه الفرصة التاريخية التي يترنح فيها الغرب وما سقوطه إلا مسالة وقت بل ووقت قصير جدا.

انتهى العشاء الذي حضره محمد بن سلمان وماكرون ليل الاربعاء واظنه سيكون العشاء الاخير قبل هطول ليلي اوروبي قارس طويل فروسيا ارسلت رسالة واضحة بان مفاتيح اللعبة بيدها وان العرب ليسوا كما كانوا من قبل وان الغرب وما يفعله الان ليس سوى محاولة يائسة لاستنشاق هواء عربي مرة اخرى, فبدأت بعملية تقليل الغاز بالضبط يوم الاربعاء ايضا وعلى مراحل وصولا الى قطعه تماما خلال ايام او قد يكون الشهر المقبل مع تساقط اوراق الخريف.


تحيتي


Iraqi Iraqi
bottom of page