top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


هذا يحدث دائما في مدارس تعليم اللغة السويدية الكريهة التي لا يتكلمها اي شخص خارج السويد كذلك عملتهم التي لا يتعامل بها مخلوق خارج تلك الدولة المتعفنة.


لو كتبتُ عن حقيقة هذه القبائل وما فعلته بدول العالم الثالث لاحتجت الى شهور وكتب, طويلة لاصف عهرهم وخباثاتهم تجاه المهاجرين وتجاه العرب كذلك تجاه اي شخص غير ابيض, يكفي انها دولة تحكمها مافيات الدعارة والمخدرات رغم انها تجرم الزنا وذلك ليس خلقا منهم بل لاغراض دنيئة اخرى مرورا بتبادل الأزواج الذي يعتبر عادة طبيعية جدا بين السويديين.


لقد عشت لفترة طويلة وعملت في شركات سويدية وعرفتهم عن كثب ولم اجد في العالم اقذر منهم خلقا وأخلاقا.


نترككم مع هذه الدولة المتقدمة جدا وتمول حروب لفرض حقوق الأنسان وحرية الرأي.


تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page