top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا


استقبل بوتين في روسيا رئيس السنغال مكي سال والذي يرئيس الاتحاد الافريقي ايضا.


ربما اكبر قلق للغرب هو ضياع افريقيا بالتمام من ايديهم وهي المنجم التي كانوا ياكلون منه مجانا طيلة اكثر من 4 قرون.


لم يتخيل الغربيون يوما بان افريقيا ستخرج عن طاعتهم وتتحرر بعد ان وجدت اليد البيضاء.


نلاحظ امرا مهما بدأ مع بداية العمليات العسكرية الروسية في اوكرانيا بان الغرب اصبح معزولا لاول مرة في تاريخه بل لم يجد ما يقنع به نفسه من توسع سوى ترهيب بلدين ضعيفين مثل السويد وفنلندا للانضمام الى حلف مفلس لا سيما اذا ما علمنا ان هذين البلدين هم من مستوى ان حضر لا يعد وان غاب لا يفتقد فهما بلدين معزولين في داخل اوروبا حتى فالسويد مثلا ترفض عملة اليورو ليومنا هذا ولا تلتزم بكثير من قوانين الاتحاد الأوروبي.


رئيس الاتحاد الأفريقي تم استقباله ومصافحته من قبل بوتين دون تباعد و باستقبال حار واضح مقارنة باستقباله لماكرون او اي اوروبي تابع لامريكا وبكل تاكيد ان الرسالة وصلت الى الغرب بدقة متناهية.


ولاعزاء للاغبياء

Iraqi Iraqi
bottom of page