top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا



اطيح بحكومة كيرل بيتكوف رئيس الوزراء البلغاري في خطوة ستقود الى انتخابات مبكرة الامر الذي صدم حلف الناتو حيث ان بلغاريا عضو في حلف الشر هذا.


المدعو بيتكوف هو من ضمن مجموعة المراهقين السياسيين الذين يعملون كقرقوزات نصبه حلف الناتو في بلغاريا (ليست عضو في الاتحاد الأوروبي ولم يتم منحها العضوية لحد الان) سياسته فقط لمعاداة روسيا وهي الخطة التي أطاحت به وسط ذهول الناتو.


الاطاحة به جائت بعد تصويت سحب الثقة الذي جرى امس فتم حجب الثقة من حكومته الامر الذي يستوجب الذهاب الى انتخابات مبكرة يبدو ان حظوظه او حظوظ اي قرقوز لحلف الناتو لن تكون جيدة لا سيما بعد ان شاهد العالم والبلغاريين ماحل بقرقوز أوكرانيا واقتصاد الاتحاد الاوروبي جراء هذه المعاداة العرقية اصلا وليست شيئا اخر, فهذه الشعوب واقصد السلافية والمختلطة معهم تفهم جيدا وايضا تحن الى ماضٍ كانوا يتمتعون فيه بقدر كبير من الكبرياء والسمعة قبل ان يُداس من قبل الغرب مقابل اوهام الديمقراطية وبحبوحة العيش فإذا بالحلم الأوروبي يتبخر قبل ان يتحقق حتى.


في السياسة لا وجود للصدف, فالحدث جاء متزامنا مع اقدام الناتو بإجبار مكب نفايات ومصدر لتصدير الدعارة الدولية تدعى ليتوانيا على منع شحنات لبضائع روسية محملة على قطار روسي (كالينغراد اقليم روسي حدوده خارج الأراضي الروسية تحده ليتوانيا وبولندا وبحر البلطيق) الامر الذي اثار حفيظة الكرملين وتوعد برد قوية حيال هذه التصرفات الواضح انها لضرب لروسيا, في حين بدأت ليتونيا بالتصريح بانها تطبق قوانين العقوبات المفروضة على روسيا كونها عضو الاتحاد الاوروبي ( فجأة اصبحت ليتوانيا فيها قوانين تطبق وتلتزم المعايير وهي التي ينخرها الفساد) فادعت ان الامر روتيني ضد بعض البضائع وليس كلها فهي تطبق العقوبات التي تمنع مرور المعادن مثل الحديد والذهب المنتجة في روسيا عن طريق الاتحاد الأوروبي.


ليتونيا هي دولة متعثرة وقد اعترف الاتحاد الأوروبي مرارا (قبل الحرب) بانها فشلت في التأقلم مع متطلبات الاتحاد الأوروبي رغم انها نالت العضوية والى يومنا هذا ينخرها الفساد المستشري في كل مفاصلها الامر الذي يفسر لما تم ضمها للاتحاد الأوروبي وحلف الناتو برغم انها لم تطبق معايير كوبنهاغن الخاصة بمنح عضوية الاتحاد الأوروبي, فأصبحت كمن ينطبق عليه المثل ان حضر لا يُعد وان غاب لا يفتقد, فقد حولها الناتو لقاعدة عسكرية لا اكثر دورها هو لمحاصرة روسيا الامر الذي يخشون الاعتراف به كي لا تنكشف خطط التوسع القذرة وهاي هي انكشفت في أوكرانيا التي ستصبح اثر بعد عين ان لم يستسلم الناتو خلال هذه السنة.


فهل سيقضي الدب الروسي على حلم الناتو في بلغاريا فتصبح اوروبا بقبضة الكرملين !



تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page