top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


في 3 اشهر مصر تقترض اكثر من 12 مليار دولار لتظيف ديون الى سابق ديونها السابقة البالغة اكثر من 145 مليار دولار ليصل اجمالي ديونها حتى اليوم اكثر بقليل من 157 مليار دولار.


بحساب بسيط وتفكير ابسط سنجد ان مصر تقترض لتاكل، فالناتج المحلي ما زال متخلف ومتدهور ولا يرجى منه براء ولا في مصر حكيم يظهر ليضع خطة نجاة فالكل بلا استثناء متفق على ادامة الانقسام فهذا اخواني وذاك كافر.


رغم ان الجوع لا يعرف دينا فهو يضرب الجميع بنفس السوط.


مبلغ ديون كهذا ومستمر بالارتفاع وسيصل الى ربع ترليون دولار خلال 2023 او 2024 ابعد تقدير اي تسمى مرحلة اللاعودة اي لن تستطيع مصر مهما فعلت ان تدفع ديونها واكرر، مهما فعلت اي حتى لو اصبحت مصر قلعة التجارة والتصنيع والعلم والاختراعات والاكتشافات في العالم فانها لن تستطيع دفع ديونها.


هل فهمنا كيف ستعبد الامم !


ملاحظة: اكثر من نصف الدول العربية تقترض لتاكل والنصف الباقي لا حول ولاقوة فقد جير امواله للغرب ويعيش تحت ديون مزخرفة.


تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page