top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺 واحترقت اخر اوراق الناتو في المنطقة

بعد الاتصال الهاتفي بين الفريق اول الركن عبد الفتاح البرهان ووزير خارجية الولايات المتخبطة الاوكراني الاصل بلينكن اذعن فيها بلنكن ودولته للامر الواقع الذي فرضته ارادة الشعب السوداني وقائده الوطني.


فقد وافقت الولايات المتخبطة على خطة الفريق برهان على ان يشكل المجلس العسكري حكومة مدنية اي بمحظ ارادته ورأيه وليس حسب رغبات الغرب.


الحكومة لن تتشكل هذه المرة من ادعياء وعملاء للبنك الدولي والاستخبارات الغربية فزمن زرع الخونة والنخاسين ولى.


افشلت الصين وروسيا مخطط في مجلس الامن لضرب ثورة التصحيح التي قام بها الفريق عبد الفتاح البرهان وهذا دليل ناصع اخر على ان جهود عرقلة او قطع طريق الحرير (مبادرة الحزام والطريق) قد فشلت وهي كانت اخر المحاولات ولم يبقى لدى حلف الناتو غير حرق قبائل غرب الخليج لعرقلة ذلك.

bottom of page