top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺 عصابة شيعية جديدة في افغانستان


ميليشيا جديدة في افغانستان مع انطلاقة طالبان في السيطرة على البلد المدمر بالكامل (تسيطر على 90% لحد اليوم).

اطلقت على نفسها الحشد الشيعي ويتزعمها الارهابي سيد حسن الحيدري الذي كان ايضا يتزعم جماعات طائفية مسلحة في العراق اي انه تدرب بما فيه

الكفاية على التدمير والقتل حيث بات العراق مركز تدريب لجيل الارهابيين القادم والذي بدأت تباشيره بالظهور الان.

المليشيا هذه تم تشكيلها في العراق وايران باشراف مباشرة طبعا من ايران وتحت انظار الولايات المتحدة البارعة في زعزعة امن واستقرار الشعوب بل ان عدوها الاول والاخير هو اي استقرار في اي مكان في العالم لما يشكل هذا الاستقرار من خطر اقتصادي عليها كما حدث في الصين التي اسقطت الاقتصاد الامريكي بالضربة القاضية جاعلته يترنح الان وجار البحث عن قبر له في غضون السنوات الخمس القادمة حصرا.

اخر اسلحة الولايات المتحدة هي خلق العصابات بالقرب من حدود روسيا والصين وكأن الدولتين لا تعرفان جيدا هذه الخطة المتعفنة لكن حال اليانكيز يقول "وما عساي افعل وقد ثقلت القدمان وافلس الاخوان ليمان" !


الاقلية الشيعية في افغانستان قد تفنى عن بكرة ابيها اذا ما ابدت اي تعاطف مع الجماعات الارهابية فطالبان لا تتوانى في ذبح الشيعة المتعاونين مع جماعات منافسة بالاضافة ان طالبان لديها خبرة تزيد على 30 سنة في تدمير حتى جيوش عظمى كما حدث مع الجيش السوفيتي الذي لقي حتفه هناك ثم الامريكي الذي خرج يجر اذيال الخيبة ورائه وكذلك باقي شلة الناتو بلا حول ولا قوة.



ولاعزاء للجبناء

Basma AlKhateeb
bottom of page