top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


يخرج علينا كل ساعة ويوم مسؤول غربي هنا وعضو حزب هناك و هذا السيناتور وذاك الصعلوك ليدلو بدلوه في سوق التصريحات متوشحا برداء من كذب لطوله صار يظن ان الكل سيصدقوه، يا لبؤسه.


فنسمع تصريحات عن مدى خسائر الجيش الروسي وتصريحات عن ضخامة المساعدات العسكرية وتصريحات عن شدة العقوبات وتصريحات عن خطط اقتصادية فلكية لم تخطر ببال بشر و تصريحات وتصريحات ووو ..


لو قارناها مقارنة بسيطة بالواقع لعرفنا انها تخرصات لا تصريحات.


ينطقون عن الهوا بل اجزم انها تصريحات اعدت في وزارة الاعلام والتاريخ يشهد عليهم لا لهم.


اين اسلحة الدمار الشامل العراقية التي اكدتها ... التصريحات !


اين الجمرة الخبيثة التي اكدتها ... التصريحات !

اين الديمقراطية في العراق وسوريا وليبيا التي اقسمت بها ... التصريحات !


اين كانت الكوارث الاقتصادية التي لم تتطرق اليها التصريحات !


اين الحروب المبيتة التي لم تؤكدها وتتحدث عنها التصريحات !


اين الانتصارات في اوكرانيا وافغانستان التي ... تتحدث عنها التصريحات !


امبراطورية من كذب، عقود من غش وخداع خاب من ظن انها لن تنهار يوما وهذا مطب يقع فيه كل جلاد فالتعالي يرش عين الجلاد بغبار لا يراه ولا يشعره فيخلق له منظرا يخاله حقيقي ليس في المنظر هاوية، وهي تقبع ليس ببعيد.


يخرج علينا كل يوم سيناتور امريكي يتحدث عن انتصارات في اوكرانيا لا يراها إلا هو وباعترافه عندما يقول " لديه معلومات " هههههه اضحك بملء فمي حيث نسي او تناسى ان رفاقه في المخابرات قالوا نفس الشيء عن اسلحة العراق الفتاكة وقالوا نفس الشيء عن طالبان ويا مكثر معلوماتهم الـ (دقيقة) حد اللعنة.


هذا ما بقي لدى الغرب، صروح من كذب بدأت تهوي.


ولا عزاء للاغبياء

جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page