top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺 راعي الابل يفخر بقذارته



دان جيريك هاكر وجاسوس سابق يعمل لدى شركة Express VPN التي صعق موظفوها عندما علموا بان جيريك كان جاسوس سابق عمل كهاكر مرتزق لدى قبيلة عيال البشكارة من قبائل غرب الخليج ثم تم التخلي عنه كعادة مصير المرتزقة عندما ينكشف امره ولا استبعد ان يتم تصفيته يوماً.


قالت الشركة إنه لا مشكلة لديها في أن يقوم عميل الاستخبارات السابق بحماية خصوصية عملائها، بل إنها ظلت تمنحه مزيداً من المسؤوليات حتى في الوقت الذي كان فيه تحقيق مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) تحت الاجراءات ولم يصدر حكم بعد.


عين جيريك مديراً لقسم التكنولوجيا في أغسطس/آب، وفقاً لرسالة بريد إلكتروني داخلية آنذاك، ولا يزال يشغل هذا المنصب ولنتخيل مدى خصوصية معلومات الزبائن التي صارت بيد جاسوس وهاكر سابق بل وذا سمعة سيئة فهو يعمل لمن يدفع وقد يكون مازال على صلته مع تلك القبيلة لنقل معلومات زبائن معينين.


شركة Express vpn باعت برامج مخصصة للأمن الرقمي لشركة "كيب تكنولوجيز" البريطانية-الإسرائيلية الامر الذي فجر عضب الموظفين اكثر, وكتب أحد الموظفين رسالة مجهولة على صفحة محادثات داخلية قائلاً "هذه الواقعة قوضت ثقة المستهلكين في شركتنا بغض النظر عن الحقائق. كيف نعتزم إعادة بناء سمعتنا؟"


انكرت الشركة علمها بحقيقة جيري ك وقالت في تصريح رسمي لها " أنها لم تكن على علم بالتحقيق الاتحادي أو تفاصيل عمل جيريك في الإمارات وقالت إن حملة المراقبة هناك "تتعارض تماماً مع مهمتنا".


بالطبع هذا يسمى تصريح اعلامي وليس له علاقة بالحقيقة لا من بعيد ولا من قريب ويمت للواقع باي صلة, فالشركات لا سيما الشركات الامنية لا توظف اي شخص دون المرور بتدقيق تاريخه المهني بشكل دقيق جدا لتسليمه ادارة قسم يتضمن معلومات الزبائن الخاصة.


وكشف تحقيق لرويترز في عام 2019 كيف ساعد فريق يحمل الاسم الحركي "رايفن" (Raven) وكان جيريك عضواً فيه الإمارات على مراقبة عدة أهداف بينهم نشطاء في مجال حقوق الإنسان وصحفيون. ولم تذكر القصة جيريك بالاسم.


هذه هي حقيقة برامج وتطبيقات شركات تبيع تكنولوجيا VPN او اي برامج تدعي حماية الخصوصية فهي شركات تم تاسيسها من قبل هاكرز او دوائر استخبارات تابعة لدول لذر الرماد في الاعين على انها شركة خاصة توفر الامن السيبراني وهي على العكس تماما كما بين الفضائح تلو الفضائح لهذه الشركات في كل مكان في العالم.


تحيتي

Iraqi Iraqi
Basma AlKhateeb
bottom of page