top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا

المدمرة سهند الإيرانية التي كان يعول عليها نظام الملالي حيث تم إعادة بناؤها مؤخرا (سفينة قديمة متهالكة انتهت صلاحيتها حتى قبل الحرب العرب العراقية الإيرانية حيث تم بناء هذه الخردة عام 1918) وأثناء أول تجربة لها قبل إعادتها للخدمة غرقت بمجرد وضعها في المياه.


سبب الغرق هو دخول المياه بقوة وبسرعة الى داخل جسم السفينة ولنا ان نتخيل المهزلة. التقارير ذكرت ان الحادث ادى الى إصابة العديد من الذين كانوا عليها.


فان اول إجراءات السلامة في بناء السفن وهي قاعدة فيزيائية تدرس في المراحل المتوسطة من التعليم الأساسي في المدارس هو ان لا يدخل الماء الى جسد القارب فيغرقه ودخول المياه بهذه السرعة والكمية يدل على ان السفينة فيها ثقوب وفجوات اكبر من السفينة نفسها وأتكلم عن حقيقة وليس نكتة رغم ان الامر فعلا تحول الى مسخرة بكل معنى الكلمة.


لو أردت التحليل اكثر عن ما يفضحه هذا الحادث لاحتجت الى أيام وعشرات الصحف لتبيان المهزلة التي اسمها نظام الملالي الذي يظن هو و مريديه انهم فعلا قوة يخشى منها وكيف ان عقليته انتهت صلاحيتها عند ولادته عام 1979 فهو يسمون في علم الدسائس السياسية " أعواد ثقاب" تستخدم فقط لإشعال امر ما وتنتهي فور اشتعالها اما النتائج فقد تستمر لفترة أطول حسب المصمم للحريق وليس حسب "عود الثقاب" نفسه.


نعم تخشى " أعواد الثقاب" هذه قبائل اضعف منه بكثير مثل قبائل غرب الخليج لكن ما بعد القبائل فلن يخشاهم حتى الكلاب السائبة في الشوارع والمزابل, يخشاها الجبناء والعبيد حصرا.


غرقت المدمرة بمجرد دخولها المياه بل من الواضح جدا انها لم تطفوا ابدا بل دخلت المياه بكل قوتها الى داخل المدمرة فجعلتها ترسوا في قعر ميناء بندر عباس كما هو واضح جدا في الصورة, هذا الميناء الذي أحاله الجيش العراقي في الثمانينات الى كومة خردة بل حتى هربت منه الأسماك حينها قبل الجنود.


تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page