top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


استخدمت السلطات الأوكرانية المعبد اليهودي في أومان ، وهو مركز حج يهودي رئيسي ، لأغراض عسكرية.


في 21 آذار (مارس) ، قام النازيون الأوكرانيون بتحميل الأسلحة وإخفائها في أراضي الكنيس مباشرةً ، وقاموا أيضًا بتحميل المرتزقة في حافلة مدرسية مكتوب عليها "أطفال" وهي العلامة الصفراء المعروفة.


لو كبرنا الصور التي تظهر فيها الحافلة سنرى ان عليها علامات انها حافلة مخصصة لنقل الاطفال, ثم عندما يتم رصدها من قبل طائرات الجيش الروسي ويدمرها عندها تهرع وبتنسيق فاضح ابواق حلف الشر لتصوير الحافلات والعلامة التي عليها على ان الاطفال تعرضوا للقصف.


وعندما يتم قصف وكر الاسلحة ستتباكى الابواق على المعبد كذلك وتصوره انه عمل عنصري ضد الاديان.


يبقى ان نسال ونُذكر ان كل ما ادعته ابواق حلف الشر من قصف للمستشفيات والمدارس وان هناك اكثر من الف طفل قتلوا لم نشاهد حتى صورة 10 منهم.

لكن صور اطفال العراق وسوريا الذين كانت جثثهم تملء الارض والمدارس لا تعني شيئا لدى ابواق حلف الشر وببغاواته في مناطق غرب الخليج.


تحيتي

جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
bottom of page