top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


هذه القناة البائسة التي يملكها الملياردير اليهودي البريطاني روبرت مردوخ وتدفع نصف تكاليفها لفرعها في ابو ظبي حكومة ابو ظبي بمبلغ يفوق 50 مليون دولار شهريا.


تنشر عنوان "ثورة في المطبخ العربي" وكأن العرب يحتاجون لثورة في الطبخ لتضخيم كروشهم اكثر وامراض افتك!


بدل ثورة في الفكر و الابداع والتفكير والفلسفة و العلم والاقتصاد تعتقد هذه القناة التابعة لحلف الناتو ان العرب بحاجة لثورة مطبخ وطعام.


لطالما بينت كيف ان ابواق الناتو ومواقع تفاصخهم الاجتماعي اخطر من الصواريخ والقنابل فهذه تقتل مجموعة من البشر لكن طرق الاستغباء والتشتيت والسذجنة تدمر اجيال وبلدان باكملها وبدقة.


بلاد لم ولا تعرف طعم الثورات الشعبية بالتاكيد لا ترى ثورة إلا في المطبخ فجل فكرها يمتد بين المعدة والفخذان.


تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page