top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا


بعد ان تم اسر ايدن ايسلين البريطاني في ماريوبل في اوكرانيا من قبل القوات الروسية وتبين انه متخصص في حروب الشوارع مع العصابات فهو كان يقاتل مع القوات الكردية ضد داعش حسب المعلومات المتوفرة ثم فر من هناك وعاد الى بريطانيا ليتم اعتقاله بموجب قانون مكافحة الارهاب.


ثم عاد ليشترك في القتال في اوكرانيا ضد ما يسميهم حلف الناتو "الانفصاليين" عام 2015 عندما اراد اقليم الدونباس الانفصال وقد ادى اليمين امام العلم الاوكراني رغم انه ليس اوكرانيا لذلك يعتبره الروس انه ليس مرتزق وسوف يعامل كاسير حرب فهو تحت القسم الاوكراني الذي اقسمه عام 2018.


في مقابلة مع بي بي سي تباكت امه وطلبت من بوتين ان يعامله معاملة جيده حيث يظهر في فديو ان في جبينه جرح تبين انه من جراء سقطوه اثناء القتال عندما وقع اسيرا فقد كان يرتدي الخوذة.


لقد قال ايدن في تغريده له قبل ان يقع في الاسر بسبب نقص السلاح حسب ادعائه انه شاهد كيف يسرق الجيش الاوكراني الاسواق والمتاجر وكيف ياخذون كل مايجدونه من طعام لانفسهم فقط وكيف انهم اي الجيش الاوكراني منع المدنيين من الحصول على الماء.


امه التي تتباكى وتفخر بابنها لانه يقاتل لهدف الاسترزاق ليس اكثر تناشد بوتين ان يعامله جيدا ثم تقول ان على بوريس جونسون ان يطيح ببوتين!


شهادة اخرى من مرتزقة حلف الشر ودون اكراه بل بمحض ارادته وقبل ان يقع في الاسر ما هي حقيقة الجيش الاوكراني ومَن الذي يعرض المدنيين للخطر بل ويقمعهم!


تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page