top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


مساكين ايتام اسطبل باكنغهام، ينظرون الى العالم بعين مصيبتهم التي لم تستطع مليارات النفط تغطيتها.


جاء بهم السير بيرسي كوكس في بداية الحرب العالمية الاولى وكان ينادي احدهم " جربوع الصحراء" واتكلم عن حقيقة وليس تهكم وتلفيق.


يتخيلون معجزات ثم يعيشوها يطلقون العنان لامراضهم في ابواق مستعربة تابعة لحلف الناتو تفرض عليهم حتى دفع تكلفتها بالكامل مقابل لا شيء سوى تلميع مخازيهم.


العقلية البدوية من تاسع المستحيلات ان تستطيع استيعاب مفهوم دولة. عظمى وتغير موازين القوى فهي عقلية محصورة في مسافة الشبر الواقعة بين السرة والفخذان لا اكثر.


اما موظفيهم المسمين مدراء تحرير و إعلاميين فهؤلاء بلوة البلاوي فعظيمهم داعر واكرر، انا اسرد حقائق لا تهكمات و قذف و تهجم.



ولا عزاء للاغبياء

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
العربي
bottom of page