top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


في بلدة شاسوف يار Chasov Yar بالقرب من مدينة ارتميفسك الواقعة تحت سيطرة الجيش الأوكراني تم قصف مبنى مدني من قبل القوات الروسية.


هذا المبنى لم تولول وتتباكى عليه ابواق حلف الشر (الناتو) كعادة ما تدعيه من اهداف مدنية تم استهدافها من قبل روسيا, لكن ما السر؟


صورة لإحدى الجثث التي استخرجت من المبنى وبواسطة فرق الإنقاذ الأوكرانية تفضح بما لا يقبل الشك مَن كان داخل المبنى وما الغرض الذي كان مستخدم لأجله.


نلاحظ جثة او قد يكون جريح يرتدي الملابس العسكرية, وكما ذكرت لم تولول ولا تصيح أبواق الناتو " اطفال, نساء, شيوخ, قتلوا في قصف مبنى مدني" كالقصف الذي طال محطة القطار اثناء زيارة رئيس الاتحاد الاوروبي النازية اورسولا فون دير لاين وانتشرت صور المدنيين القتلى في الشارع لكن طبعا لم يتم بل تم التعتيم على الجريمة تماما لان المحطة قصفت من قبل النازيون الجدد الذين يدعمهم حلف الشر (الناتو).


فكلما سمعتم او شاهدتم اخبار من نوع " تم قصف مبنى مدني او روضة اطفال " الخ من جمل (إنسانية) رنانة فأعلموا انه كان وكرا للنازيون الجدد وتم تدميره وحلف الشر يولول عليه, فهذا الحلف الإنسانية اخر ما يمكن ان يفكر به او يصرخ لأجله لأنه لا يملكها أصلا.


تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page