top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا


هؤلاء الأوروبيين مهما حاولوا إخفاء هويتهم الحقيقية لا يفلحون, فالخلافات حد الصدامات برزت للسطح حتى قبل العمليات العسكرية الروسية في أوكرانيا فظنوا غباءا انهم بإشعال حرب سيتم تلافي الخلافات وتوحيد صفهم الأعوج في مواجهة اللاعدو بل بع بع تم خلقه لهذا السبب الحقيقي, فالأسباب المعلنة التي اشعلوا حربا لأجلها أسباب تافهة جدا وواهية او كما يطلق عليها بالانگليزية from the thin air فالحقيقة هي انهم كانوا على قاب قوسين او ادنى من إشعال حرب عالمية ثالثة فيما بينهم كما فعلوها سابقا لمرتين متتاليتين ناهيك عن العصور السابقة التي اقتتلوا فيها فيما بينهم حد الإبادة.


صحيفة التليغراف البريطانية نشرت خبرا بل هو تصريح رسمي (لو عرفنا من هي التليغراف) تستهزئ به من عدوها الأزلي وهم الألمان تقول فيه :


"المانيا المنافقة تجثوا على ركبتيها" وطبعا هي كلمة تشمت واضحة. وأضافت الصحيفة " ان شولز سيفقد منصبه إن لم يستسلم لبوتين"


هنا يجب ان نتوقف عند هذا العرض الثمين وهو الاستسلام!


منذ متى يفكر الانگليز بعقلية الاستسلام لا سيما من (حليف) لهم لبوتين ! هل هي حفرة يودون ان تقع فيها المانيا اولا لإيجاد تبرير او لنقل شماعة يرمون عليها فسادهم وضعفهم التاريخي بعد الحفرة التي أسقطوا فيها انفسهم بغباء تاريخي بالخروج من الاتحاد الأوروبي ثم حفرة الحرب في أوكرانيا التي ستاتي على ما بقي فيهم !


تطرقت الصحيفة لأمر في غاية الغرابة وكانه شرارة لإشعال ملف قديم وهو ملف الاستغناء عن الطاقة النووية في توليد الكهرباء الذي تبنته آنذاك حكومة ميركل ونفذته فاعتمدت على الغاز الروسي كليا!

هل يريد قصر باكنغهام تأليب الشارع الألماني ضد حكومتهم لإشعال النار في البوندشتاغ حيث ان النار نشبت فعليا في قصر باكنغهام منذ ايام ولن تنطفئ بتنصيب صعلوك جديد في دواننغ ستريت كما يظن موظفي هذا القصر الأغبياء.


المضحك حد التقيؤ هو عندما انظر للوضع الشامل في أوروبا من عين النسر لا أرى سوى اقتتال داخلي وفوضى لن تكون نتيجتها اتفاقيات سلام إطلاقا, فاطلق بصوت عالٍ " أين حملة شهادات كامبريدج وهارفارد وجوائز نوبل و جميع (الأبطال) في القرن العشرين والواحد والعشرين " ؟؟؟؟؟


و لا عزاء للأغبياء

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page