top of page

الرأي الاخر

عام·87 عضوًا


جو زهايمر صار اسمه جو نفاخات.

دولة تصف نفسها بالعظمى وهي تُطارد بالونات هوائية لا تزيد قيمتها عن 20 دولار فترسل لها طائرة كلفة طلعتها حوالي 10 الآف دولار وكلفة صاروخ واحد (جو-جو) لإسقاط بالون واحد تتراوح بين 30 الى 40 الف دولار إذن نتكلم عن حوالي 100 ألف دولار في اقل تقدير فقط لإسقاط 3 بالونات قيمتها لا تتعدى المائة دولار .

فيخرج ابو النفاخات ليقول : ان النفاخات ليس لها علاقة بالتجسس الصيني.

لكن عندما نعلم ما هي طريقة "رفع المعنويات" التي تتبعها الدول بعد كل اختراق امني يفضح هشاشة امنها واستخباراتها المنفوخة إعلامياً, عندها سنعلم الكثير عن هذه النفاخات التي ظهرت فجأة وكأنها أتت من الفضاء الخارجي بلحظة دون المرور بشاشات الرادار ومئات أقمار التجسس الصناعية المنتشرة على مدار الأرض, ظهرت هذه النفاخات مباشرة بعد اختراق المنطاد الصيني لأجواء الـ "عظمى)

كي يتم إسقاطها ويُسدل الستار.

و للفشل فصول تترى ..


تحيتي


Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page