top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺ماسر فضيحة شركة بوينك وسرقتها عقود حكومية!

_________________________

بوينك تخسر قضية رفعها احد منتسبيها الذين طردتهم بعد ان فضحها في قضية احتيال في بيع اجزاء طائرات مسيرة الى وزارة الدفاع الأمريكية.

المحكمة غرمت الشركة 25 مليون دولار من ضمنها اكثر من 4 ملايين دولار تعويض للموظف.

القصة باختصار هي ان شركة تابعة لشركة بوينك واسمها Insitu المختصة بصناعة الطائرات بدون طيار قامت بفرض رسوم اضافية غير مبررة على الحكومة الأمريكية بواسطة الاحتيال على عقود عسكرية دون الدخول في عطاءات قانونية وعادلة حسب الضوابط عبر إصدار فواتير لأجزاء ادعت انها جديدة، ولكن باستخدام اجزاء معاد تدويرها.

القضية جاءت بعد كشف الموظف المدعو دي. ار. اوهارا التحايل فقامت وزارة العدل الأمريكية، برفع قضية ضد "Insitu" متهمة ايها بتقديم بيانات مادية كاذبة عن التكلفة والتسعير لعقود توريد طائرات استطلاع بدون طيار إلى كل من قيادة العمليات الخاصة الأمريكية (SOCOM)، والبحرية الأمريكية، وفقا لبيان صدر عنها يوم امس الثلاثاء.

هذه هي العقلية الأمريكية, ليست تجارية ابدا بل لصوصية بكل جدارة, والأمثلة كثيرة وصارخة بدءا من بل غيتس الذي سرق براءات اختراعات في أول وبداية خدمة الأنترنيت وبنى عليها اكسبلورر بعد ان سرق ودمر البراوزر الشهير حينها نت سكيب وخسر قضايا التعويض فعلا مرورا بستيف جوبس الذي سرق براءات اختراع كثيرة لابل وخسر قضايا رفعت ضده بسببها وكذلك مارك زوكربيرغ الذي سرق فكرة فيسبوك ودفع تعويضات ايضا وغيرهم من من يسموهم في الاعلام المدفوع مسبقا " رواد التكنولوجيا"

انهم لصوص وان كانوا اثرياء




bottom of page