top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


بعد مرور 5 اشهر على العمليات العسكرية الروسية في اوكرانيا ها هي النتائج الكبيرة بدأت تظهر واضحة كنورس فوق بحر يتسلق بلا خوف من ان ينفذ الهواء.


قبل كل شيء يجب ان ننظر الى المفاوض الذي ارسله بوتين ليوقع بل يفرض شروط اتفاقية سماح روسيا بتصدير الحبوب.


سنجده وزير الدفاع وليس وزير التجارة او الخارجية الروسي بينما حضرها عن الناتو الرئيس التركي اردوغان (عضو حلف الناتو) والامين العام للامم المتحدة (احد ابواق الناتو وحليفهم فلا ننسى من الذي نصبه وهو من البرتغال الدولة العضوة في الناتو والاتحاد الاوروبي) وهذه نقطة مهمة جدا في الامر اغتاض بل يغلي الغرب وحلف الناتو منها.


سيرجي شويغو وزير الدفاع الروسي كان يوقع الاتفاقية كمن يوقع بيان النصر (رغم انه ليس البيان النهائي) والتي تضمنت برمتها شروط روسية حصرا وليس فيها اي مطالب او شروط لا من حلف الناتو ولا من قرقوزهم في اوكرانيا اي ان الاتفاقية اعدت وكتبت وفرضت من قبل روسيا من الالف الى الياء او كما يقولون في الانگليزي A - Z.


الطرفين لم يجلسا في المفاوضات على طاولة مشتركة بل تم استلام شروط الجانب الروسي ثم وقعها الجانب الاوكراني وباوامر من حلف الناتو والامم المتحدة ( لمن يفهم لغة الجسد لينظر الى حركات ونظرات الامين العام واردوغان وبقية قرقوزات الناتو) بحضور ممثلين رسميين عن حلف الناتو كما ذكرت.


فعندما نقرأ الشروط هذه سنجد ان الغرب وافق على رفع عقوبات كثيرة عن روسيا مقابل موافقتها على السماح بتصدير الحبوب وإلا ستموت اوروبا جوعا وليس كما يدعون ان شعوب في العالم الثالث ستجوع فهذا تهريج.

ولعل اكبر شرط وهو المهم ان الجيش الروسي هو مَن سيسمح بمرور البواخر الناقلة للحبوب بعد تفتيشها.


روسيا منذ اليوم الاول لبدء الحرب اعلنت انها وضعت قائمة سوداء للدول الغير صديقة وليس بينها دول من التي يتبجح الغرب بها انه يريد لها استلام الحبوب وذلك لدرء سمعة الهزيمة عنه, فمن منع التصدير هو اوكرانيا بتلغيم المياه حول موانئها في محاولة لفرض امر واقع لكنه فشل فلا باخرة تخرج بعد منطقة الالغام إلا وستكون البحرية الروسية في انتظارها فوقع حلف الناتو في شر اعماله الغبية كالعادة وتم محاصرته كما حدث في مصنع ازوف ستال الذي سيبقى التاريخ يذكر هزيمة الناتو والنازيون الجدد فيه.


اشترطت روسيا على حلف الناتو برفع العقوبات عن صادرات الاسمدة الروسية والحبوب التي كان قد فرضها في بداية الحرب وها هو يرفعها صاغرا دون نقاش, كذلك لا يجب ان ننسى ان قطاع الطاقة ليس عليه اي عقوبات اصلا بالاضافة الى قطاع الاسلحة فالغرب لا يستطيع فرض عقوبات عليه ايضا لذلك لن نجد له ذكرا في ابواقهم حيث الدول التي تستورد وتستخدم اسلحة روسية الصنع لا تسير في فلك حلف الناتو بل رفضت العقوبات الاقتصادية اصلا.


ساضرب مثالا على موضوع الاسلحة, فعندما اشترى اردوغان منظومة S400 الروسية اغتاض حلف الناتو واقصى ما فعله انه ابطل صفقة شراء تركيا لطائرات F 35 الامريكية ثم عوضه بطائرات F 16 رغم ان الصفقة لم تتم بعد.


ماذا بقي للغرب من ماء وجه!

اي نصر يعتقدون انهم يستطيعون تحقيقه وهم جياع لا حول ولا قوة لهم إلا على الضعيف من الدول مثل افغانستان والعراق وسوريا وحتى في هذه فشلوا فراحوا في محاولة يائسة لتعزيز قواعدهم في الخليج واظن ان موضوع بقاء هذه القواعد هناك هي مسالة وقت لا اكثر.

عادة اكرر مقولة نابوليون الشهيرة وها هي تتجلى باوضح صورها حيث قال " انا لا اعرف كيف يتكلم قائد عن النصر وجنوده جياع"


نعم لقد جاع الغرب بل لو لم يخضعوا لشروط بوتين برفع العقوبات عن ثلاث من اكبر السلع التي تصدرها روسيا (الحبوب والطاقة والاسمدة) بعد شهور من فرضها لنفذ الخزين الاستراتيجي الاوروبي قبل نهاية السنة عندها ستندلع فوضى ليس في اوروبا بل حتى في الولايات المتحدة حيث ان شرار الثورات عادة ما يكون بعيد المدى والتاريخ يشهد.

ابواق الناتو تحاول ان تجمل وتصور اتفاقية الهزيمة على انها كانت لمنفعة الشعوب الفقيرة حصرا لذلك هم ضغطوا على روسيا لتوقيعها .... يا لبؤسهم !


تحيتي


جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page