top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


تابع التابع Follow the follower



من اجمل ما تعلمته من احد الأساتذة يوماً:


كان هناك قديما احد محلات المجوهرات الذين يضعون في شباك العرض الأمامي ساعة كبيرة (كانت هذه عادة متبعة لعقود طويلة في القرن الماضي لمحلات المجوهرات) فلاحظ صاحب المحل ان هناك شخصا يمر من امام المحل يوميا فيضبط ساعته على ساعة المحل ويمضي.


لسنين وهو يلاحظ هذا الشخص يفعل هذا فاستوقفه يوما فساله بابتسامة واحترام:

- لما تضبط ساعتك يوميا على ساعة محلي ؟

- يا سيدي انا اعمل مراقب للعمل في ذلك المصنع واطلق صافرة انتهاء العمل الساعة الخامسة يوميا فاحب ان اتاكد ان ساعتي مضبوطة فعلا.

استغرب صاحب المحل وبدت دهشته على وجهه فقال بسخرية :

شيء غريب, هل تعلم اني اضبط ساعة المحل هذه منذ سنين على صافرة انتهاء العمل في ذلك المصنع !

الحكمة :

لا تتبع التابع Don't follow the follower


أجريت بنفسي بحوث شخصية وبصراحة مطلقة على كثيرين دون ان يشعروا سواء في عملي في شركات عالمية حول العالم او منذ ظهور الانترنيت ثم مواقع التواصل جميعها وجدت ان الجميع دون استثناء مغرمون بفكرة القطيع وللاسف يتبعون التابعين دون ادنى تفكير او حتى قليلا من التآمل.


ان تكون مختلف لا يعني ان تعترض على اي شيء, بل ان تفكر في كل شيء وتمحصه وفق قواعد صارمة لا قواعد ورثتها سواء مجتمعيا او عرفيا, قبل ان تؤمن بهذا الامر ثم تتبعه.


لو قضينا فقط ساعتين من يومنا المليء بالساعات الفارغة في قراءة ومتابعة مواقع وكتب رصينة و من مصادر دقيقة لا مصادر تتبع المتبعين لازدادت ثقافتنا الى درجات غير مسبوقة ولوجدنا ان كل ما ورثناه لم يكن دقيقا وأتكلم عن حقائق لا عن افتراضات او رأي شخصي.


تحيتي

أحمد العاني
fathi ben khalifa
Iraqi Iraqi

الاتباع الاعمى للدون من البشر قد سحق دول باكملها!


و لا اتوقع ان له علاج حتى لو كان من خلال غسيل الدماغ،

لان ما يتغذى عليه العقل منذ الصغر من الصعب ان يمحى في الكبر!

Like
bottom of page