top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


لا وجود للصدف في السياسة, مقولة أكررها دائما في كتاباتي فهي حقيقة مطلقة.


فما ان أعلنت الصين عن الزيارة الرسمية للرئيس الصيني الى روسيا حتى أعلنت المهزلة الجنائية الدولية بإصدار حكم دون تحقيق يدعي إصدار امر اعتقال للرئيس الروسي بوتين, رجاءا بلا ضحك, نعم امر اعتقال وطبعا شرحت امس حقيقة هذه الادعاءات التي تصدر من ماخور أنشأته فرنسا للإطاحة بأعدائها وضمت اليه دول تريد الخروج من هذه الاتفاقية وتسمى ميثاق روما فكل الموقعين عليها متورطين بجرائم حرب راح ضحيتها ملايين الأبرياء.


حلف الناتو يريد التصعيد بأي طريقة فهزيمته في اوكرانيا صارت تكملة لمسلسل هزائمه منذ الهزيمة في فيتنام ثم أفغانستان ثم العراق ثم سوريا ثم ليبيا ثم هزيمته الكبرى امام شعوبهم التي خرجت للشارع تلفظهم.


زيارة الرئيس الصيني لروسيا هي إعلان رسمي وتاريخي بتشكل جبهة بل هي اكبر جبهة دولية ضد حلف الناتو الامر الذي سيشكل عزل تام لدول الناتو لا سيما بعد ان تزعزع موقفهم بسبب موقف تركيا تجاه سياسات الناتو الأمر الذي ضربهم في مقتل حيث هم لا يستطيعون طرد تركيا ولا قبول تصرفاتها فصارت كالشوكة في العين.


مع الأخذ بنظر الاعتبار الانهيارات الاقتصادية في الغرب التي صارت كرة الثلج التي من المُحال إيقافها اصبح حلف الشر في وضع لا يحسد عليه بل فعليا وبالأرقام اصبح يلفظ أنفاسه الأخيرة فما عساه ان يفعل سوى حملات إعلامية مضحكة وهزيلة لم تعد تنطلي على احد فهذه المرة هو ليس العراق ولا الصومال ولا صربيا كي ترعبهم هذه الأخبار الكارتونية.


يبقى ان نعلم امراً مهما للغاية وهذا ما قصدته في عدم وجود صدفة, ان زيارة رئيس دولة عظمى حقيقة وهي الصين الى دولة عظمى اخرى وهو مطلوب للاعتقال لهي إجابة بطعم بصفعة على وجه ما يسمى حلف الناتو.


تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page