top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

في تسعينيات القرن الماضي كان حلف الناتو يحتظن اقزام اليوم الذين يحكمون العراق ويدعمهم بملايين الدولارات وكانت شعاراتهم حصرا هي "إسقاط نظام صدام حسين" ولم يكن بينها اي شعار متهاود او متهاون.


لكن فيما يخص جمهورية الشر في طهران، فاننا نرى امثال هؤلاء في الصورة وغيرها يُخرجهم حلف الناتو كالتالي:


جوائز سلام وقد منحت حصرا لقتلة امثال مناحيم بيغن والسادات وكيسنجر و اوباما الخ.


نرى ايضا شعارات هؤلاء الذين يسميهم حلف الناتو "معارضين" شعارات مهدئة تدعو نظام الملالي الى تعديل سياساتهم


تدعو !!!!


ولننتبه لهذه الصيغة، وليس صيغة اسقاط النظام، بل حتى ان حلف الناتو لايدعم بشكل جدي ولاحتى بسيط منظمة مجاهدي خلق وهي اقدم واكبر منظمة معارضة للملالي في طهران لانها تدعو بل تعمل على اسقاط النظام.


فعل ملالي طهران مالم يفعله اي نظام تم اسقاطه من قبل حلف الناتو واقصد مايدعيه الحلف من اسباب "حقوق انسان وديمقراطية ووو" من اكاذيب افتضح امرها وانتهى.


لكنه فعل الشيء الاهم لخدمة حلف الناتو ... المحافظة على توازن الرعب في المنطقة وعدم تشكيل اي خط ضد الناتو.


تحيتي

Iraqi Iraqi
bottom of page