top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

🔺 ابواق قبائل غرب الخليج كالعادة تنعق بما لا تعقل وهذه المرة تتباكى على الغزاويين وفلسطين.


تعرض فيديوهات مفلترة بشكل فاضح وتغطي جانب واحد من الحقيقة لما يحدث في غزة لكن ...


هذا التباكي مصحوب بمنع وحظر اي مظاهرة او وقفة احتجاجية خرساء لشعوبهم لمناصرة الغزاوين او الفلسطينيين.


تناقض مضحك و فاضح بنفس الوقت.


فعلى سبيل المثال لا الحصر تعتقد قبيلة النهيان القاطنة غرب الخليج بان ارسال معلبات غذائية وطحين و سكر و شاي وقهوة هو موقف كافي سيدحر الصهاينة وينصر فلسطين او حتى يساعدهم.


اما قناة العبرية والحدث أو العربية كما تسمى زورا فهي تلطم على فلسطين في حين ان ممولها من قبيلة آل سعود رفضوا حتى المشاركة في مؤتمر القاهرة للسلام وكذلك منعوا اي حملة او منشورات في مواقع التواصل الاجتماعي لدعم الغزاويين او الفلسطينيين.



ولا اعتقد ان القطرين لديهم علم بما يجري اصلا فهؤلاء قبيلة مشغولة باكتشاف معدن النذالة فوق سطح المريخ.


هذه القبائل وبقية الدول العربية يبدو انها لم ولن تتعظ من التاريخ الغير بعيد، لذا هي محكوم عليها بالعيش فيه مرة ثانية.


تحيتي

أحمد العاني
Iraqi Iraqi
bottom of page