top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


خبر صغير مر مرور الكرام وبالطبع لا تتناقله ابواق حلف الشر (الناتو) لانه يكشف الوضع المتفجر داخل الاتحاد الاوروبي.


قامت وزارة الداخلية الفرنسية بشراء 90 مركبة مدرعة مزودة بسلاح مصنفة على انها لمكافحة (الشغب).


نعم هذا ما لدى المراهقين السياسيين الذين من المفترض تربوا على مبادئ الحرية والديمقراطية والخ من مبادئ يبدو انها صدأت.


لقد ذكرت في عدة مناسبات ان حكومات حلف الشر وبالاخص داخل اوروبا بدأت تتاهب لثورة عارمة، فالجوع ابو الثورات والاوروبيين بينهم وبين الجوع خطوة بل اقل فهم في مسار حتمي لهذا المصير، فلا حول ولا قوة ولا حل ولا تفكير فقط تخبط واستسلام لسطوة لوبي السلاح والنفط اللذان يرقصان طربا منذ سنة بالضبط فقد فاقت ارباحهم في سنة فقط ما جنوه في الحرب العالمية الثانية برمتها.


90 مركبة (متوسط سعر المركبة 3 ملايين يورو بل بعض الانواع تصل الى 5 مليون يورو) لمكافحة ما سيسميه الاعلام شغبا و خروج عن الطاعة وهو نفس الاعلام الذي خلق تسمية "الربيع العربي" الذي باتت نتائجه واضحة جدا حتى للاعمى.


ففرنسا فضلت رفع الرواتب فقط 4% اي بمعدل 21 -30 يورو للشخص الواحد شهريا وسط تضخم حقيقي فاق مستويات 30% ولا ادري ان كان فعلا وزير المالية قد اكمل تعليمه الاساسي ام لا، فقد اعترف بنفسه قبل ايام في مقابلة بانه ضعيف في الرياضيات.


تحيتي

جاسم الهادي
Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page