top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا

منذ قرابة 5 سنوات والولايات المتخبطة الامريكية وابواقها التهريجية تحاول نشر هذه الفتنة الجديدة بقانون سنته هي لوحدها وشرعته لوحدها وصدقته لوحدها وتتكلم عنه لوحدها وكأنه غير معمول به في العالم.


الاتحاد الاوروبي فيه قانون الحريات الدينية ومنذ عقود طويلة والقانون مفعل ويعمل بادق الطرق وبالفعل وفر العدالة لمختلف الاديان التي يعيش معتنقيها في اوروبا ولايتم تفضيل دين على حساب اخر.


يجب ان نعلم ان الولايات المتخبطة هي اكثر واول دولة في العصر الحديث خرقت بل حاريت الاديان والحريات الدينية سواء خارج حدودها او داخل حدودها واذكر هنا على سبيل المثال كنيسة الساينتولوجي الامريكية التي مازالت ومنذ الخمسينيات مطاردة من قبل الادارة الامريكية لان الادارة هذه بروتستانتية ولاتقبل المنافسة اطلاقا، بل وجدت هذه الكنيسة ضمن قائمة الرئيس الامريكي الاسبق نيكسون لغرض تصفية مؤسسها واتباعها.

ام ننسى كيف زرعت التفرقة الطائفية في العراق

فقتلت اكثر من مليون عراقي؟

وفي نفس الوقت فان هذه الادارة تدعم ايران والسعودية بكل قوتها.


الامر ومافيه هي محاولة اخرى لضرب الصين والهند لكن هيهات.


الم اقل انها الولايات المتخبطة الامريكية.


ولاعزاء للاغبياء

Iraqi Iraqi
bottom of page