top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا



تتصاعد التصريحات التصعيدية من قبل الطرفين الغربي والشرقي حول إمكانية تحول النزاع العسكري الدائر في أوكرانيا الى حرب عالمية ثالثة ولن تكون على مستوى إقليمي كما يعتقد بعض المحللين فالحرب هذه اطرافها ليسوا دول إقليمية ولأجل مصالح إقليمية, بل أطرافها دول عظمى ولأجل مصالح عالمية تشترك فيها دول من اقصى الشرق الى اقصى الغرب ومن القطب الشمالي حتى القطب الجنوبي واضعا علامة استفهام حول إقالة رئيسة وزراء نيوزلندا المفاجئة رغم ادعائها انها تريد ان تستريح, وهل غصبها احد على الفوز بالمنصب !


انتظرت كثيرا قبل ان اعلق على كلمة هنري كيسنجر الأسبوع الفائت في المنتدى الاقتصادي العالمي في دافوس والذي هو حكومة عالمية خفية يُدعى اليها أيضا الأغنام ممن يتباهون بحضورها والفخر بتغطيتها اما إنجازاتهم في حضور المنتدى فهي صفر بكل تأكيد.


التحليلات راحت تغطي زاوية صغيرة وغير مهمة البتة حول تصريحه الإيجابي لقبول أوكرانيا كعضو في الناتو ثم راحت التحليلات صوب ان كيسنجر غير موقفه ورايه من الحرب ( اعتبرت التصريحات السابقة دعم لموقف روسيا او على الاقل ضد توجهات الناتو الإعلامية وهذا ايضا كان خطأ) وصار يدعوا لانضمام اوكرانيا الى حلف الناتو وانه الذي دعى الى التفاوض مع روسيا ثم غير رايه الى غير ذلك من وجهات نظر لا تعني إلا ما يعتقده المحلل نفسه بعيدا عن ارض الواقع والوقائع لكن ...


لا ننسى ان كيسنجر ثعلب, اي يُبطن ما لايُظهر ابدا, ولطالما ذكر هذا بنفسه في كتبه منذ سبعينيات القرن الماضي وماتلاها من تنظيرات فاظهر غير ماكان يدعي في تصرفاته سواء عندما كان وزيرا للخارجية في سبعينيات القرن الماضي او مستشارا للبيت الابيض وهو مازال كذلك لكن ليس موظفا بل هو احد المنظرين للسياسة الخارجية للولايات المتخبطة.


من ضمن ما ذكر الاتي وهو برايي الأهم في كل ما قاله:


ان الحرب العالمية الثانية قد وقعت ولم يكن اي طرف يقصد إشعالها.


واردف قائلا, انها بدأت بمعركة واحدة ثم اتسعت.


يجب الوقوف هنا عند هذا القصد بل هي حقيقة, فلم تندلع لا الحرب العالمية الأولى ولا الثانية كحرب شاملة في وقت واحد بل دخلتها الدول تباعا حسب موقفه ومصلحة كل طرف حتى وجد الجميع انفسهم يقاتلون بعضهم البعض في اوروبا وقسم من شمال اسيا (اليابان وروسيا) وتبدلت خلال الحرب مواقف عدة, فمثلا ستالين كان قد هنأ هتلر باحتلال فرنسا لكن انتهى المطاف بالاثنين يقاتلون بعضهم البعض حتى أطاح ستالين لوحده بهتلر ودفعت روسيا الفاتورة الأعلى في الحرب عُدة وعتاد.


تصريح كيسنجر يوافق تماما ويدعم تصريحات القادة الروس وهذا ما يخفيه الإعلام الغربي, فالقادة الروس وحدهم يحذرون من أن سياسة الناتو ستودي الى حرب عالمية وهذا امر ينكره حلف الناتو او يحاول ان يلعب دور البريء وانه يعمل لاطفائها,لكن واقع الحال يقول ان حلف الناتو يرسل السلاح لاوكرانيا ولم يتكلم ولم يفعل اي شيء يودي الى تفاوض فعقلية الهيمنة مازالت مسيطرة وستستمر ولن يقطعها إلا هزيمة في حرب وليس امر أخر, فتزويد أسلحة ثقيلة الى أوكرانيا وإرسال مرتزقة يعتبر إعلان حرب بكل المعايير يعطي الحق لروسيا بالرد مباشرة على دول المصدر وهذا عرف دولي لمن لا يفهم في القوانين الدولية رغم ان الدول العظمى لها قوانينها الخاصة فهي تردع من تشاء دون اخذ الموافقة من طرف اخر مهما كان شأنه.


لقد كان شل حركة الطائرات في جميع مطارات امريكا بثانية واحدة رسالة شديدة اللهجة من روسيا بان صواريخكم لن تنطلق حسب أوامركم بل حسب مشيئتنا, فالشلل استمر لـ 90 دقيقة وهي فترة كافية لوصول صواريخ الهايبرسونك النووية الى كل قواعد حلف الناتو في أوروبا كذلك فترة كافية جدا لإطلاق عشرات الصواريخ البالستية حاملة الرؤوس النووية قبل ان تتمكن الولايات المتحدة او اي من جيوش حلف الناتو من الضغط على زر الإطلاق هذا ان استطاعت.

لو لاحظنا ان التصعيد بدأ بالفعل يصل للكلام عن حرب عالمية ثالثة مباشرة بعد هذا الحادث اي حادث شل مطارات الولايات المتحدة كذلك صار حلف الناتو يتحدث عن إرسال أسلحة ثقيلة لقرقوزهم في كييف.


إذن كيسنجر لم يغير موقفه ورايه ابدا بل هو صار اكثر وضوحا وتاكيدا على تصريحه السابق في المنتدى عام 2022 عندما قال ان على الغرب ان يجلس مع روسيا ويبدي بعض التنازل وإلا ....!


وهذا مايحدث بالضبط, الامور تتسارع في طريقها الى نقطة اللاعودة وطبعا كالعادة بدفع خبيث من ام الخبائث إسطبل باكنغهام وجروه المطيع الولايات المتخبطة الأمريكية, إسطبل باكنغهام المتعفن المنشغل بتوفير عربات لتنصيب ملك الفضائح تشارلز الاخير الذي لا ارى إلا انه اخرملك سيجل في اسطبل باكنغهام فالتاريخ يخبرنا وبوضوح تام بان أفول الإمبراطوريات يكون بعد حرب شرسة وطويلة لتبرز إمبراطوريات شابة تنظر الى المستقبل بعين الانفتاح لا الانغلاق كما يفعل حلف الناتو الذي لم يدع بابا إلا وأوصده على نفسه وشعبه ظنا منه انه يحمي نفسه ويضعف عدوه غير داريا بانه يصنغ قضبان سجنه.


تحيتي

Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page