top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


مقاطع من تظاهرات اليونانيين المؤيدين لروسيا ضد موقف حكومتهم ورئيس وزرائها الذي لا يبدو انه سيستمر في منصبه حالة كحال غالبية حكام أوروبا.


هذه المشاهد لا تنقلها ابواق حلف الشر لأنها تفضح حقيقة الواقع الفعلي على الأرض وفي الحياة داخل أوروبا كلها, فلا احد يؤيدهم والجميع يعلم انها حرب تم استفزاز روسيا فيها ولم تشن روسيا العمليات العسكرية ضد اوكرانيا بلا سبب, وانهم يدفعون ثمن تحكم لوبيات قذرة بهم.


ففي المانيا خرج المستشار الألماني شولز (يرجى عدم الخلط مع ماركة قنادر رخيصة) في خطاب في مدينة آيسن واذا به يجابه بصراخ وتنديد لسياساته وانقلب السحر على الساحر وامسى الخطاب مدعاة سخرية ضده, حدث هذا في ساحة عامة جاء معتقدا انه سيقنع الشعب بخططه القذرة, لا ننسى انه وعصابته التي جاءت للحكم بعد إقصاء انكيلا ميركل لم يمضي عليهم سوى فترة قليلة وبدؤا يفقدون شعبيتهم, وطبعا لن تتناقل فديو الشتائم والخطاب المأساوي أبواق حلف الشر لانه يفضح الكارثة وانقلاب الشارع ضدهم وان كل تمثيلياتهم الرخيصة بائت بفشل تاريخي معتقدين ان حجب المواقع الروسية والتي تكشف وتنقل حقائق حالهم كحال دولة من دول العالم التاسع ستمنع شعبهم من معرفة الحقيقة وإطاعتهم.


هذا ونحن في اول شهر للحرب ولمن يملك مخيله جيدة سوف لن يكون من الصعب عليه تصور المشهد بعد 3 اشهر هذا ان بقي حلف الشر على قيد الحياة.


تحيتي

bottom of page