top of page

الرأي الاخر

عام·86 عضوًا


منذ اليوم الاول وحلف الناتو لا سيما الولايات المتحدة الامريكية تُحذر وتتوعد من يساعد روسيا في حربها وكأن روسيا بحاجة لدعم, وفي نفس الوقت تمول الولايات المتحدة وحلف الناتو وتدعم وتسلح اوكرانيا حتى بالمرتزقة, ما هذا التناقض القذر !


حلال عليَّ حرام عليك, هذه السياسة الانطوائية العنجهية والاستعمارية التي تعود عليها الغرب منذ قرن والتي خلقت كرها دوليا وتاريخيا للولايات المتحدة من غالبية سكان كوكب الارض, اصبحت هذه السياسة الان مثار ضحك وسخرية من العالم اجمع, فابسط انسان سيسخر ويقول" لما تُحَرِمون ما انتم فاعلوه " !


لكن إذا ماعلمنا ان هذا هو منطق التعالي لحلف الناتو اي نحن نُسيّر العالم ونفعل ما لايجب فعله من قبل غيرنا, نحن نضع السياسة الدولية ولا احد له الحق يحاسبنا, عندها نعلم كيف يجب التفاهم مع هذه العقلية, ولا شيء سوى القوة.


هذا العصر ولى الى غير رجعة, فمنذ سنة تبلور موقف دولي عظيم وهو ان اسطبل باكنغهام وكلابه في الولايات المتحدة كذلك لوبيات النازيين الجدد في اوروبا لم يعودوا يتحكمون بقرارات مجلس الامن ولا الامم المتحدة ولا حتى اي منظمة دولية كانت او تهريجية فقد فلتت زمام الامور من ايديهم.


الرئيس الفرنسي ينعق بما لا يعلم ولسان حاله يقول " انا غارق في الداخل علَّ هذه الحرب تُشغِل الفرنسيين " وطبعا فشل كالعادة.


منذ سنة ولم تستطع اي دولة لا بريطانيا ولا فرنسا ولا امريكا ولا المانيا من اصدار ولو قرار خجول ضد روسيا والصين بل تم رفض كل طلباتهم وضغوطاتهم حتى من تنزانيا وساحل العاج, فاي فشل وفضيحة هذه !


المسكين الاوكراني الأصل بلينكن وزير خارجية أمريكا يحذر الصين من مساعدة روسيا.... اي سخرية هذه!

يحذرها من عواقب .... ! رجاءا لا تضحكوا على بلينكن فلسان حاله يقول " إرحموا عزيز قوم ذل"


لم يعد بالامكان لهذه الدول احسن مما كان, فجهودها ودعمهم العلني لاوكرانيا ذهب ادراج الرياح وها هي السنة تنقضي ولم يحققوا اي نصر بل حتى بالكذب الاعلامي قد فشلوا فهم ياخذون اذون زيارة قرقوزهم من بوتين.


الصين لا تسير باوامر امريكا, فاذا شائت امريكا دخلوا الحرب وإذا رفضوا ظلت بعيدة, هذا لن يكون وها هي الصين تدخل المعركة وطبعا من اجمل مُخرجات الحرب هذه, ان مجلس الامن لن يكون كما كان ولا الامم المتحدة ستظل متحدة ( كانت متحدة فقط ضد الضعفاء) فتعدد الاقطاب اصبح امرا واقعا وليس حلما او خطة مستقبلية هذا ان بقيت امريكا وبريطانيا قطباً, بل اتكلم عن الخمس سنوات القادمة او حتى عقد من الان عندما سيكون هناك عالما بلا هذه المنظمات الفاسدة والاهم, بلا دول هدامة وإسطبلات تعفنت ونخرها الصدأ مثل اسطبل باكنغهام وحضائره هنا وهناك.



تحيتي


Iraqi Iraqi
أحمد العاني
bottom of page