اسرع من التفكير . . روسيا نحو تفوق جوي غير مسبوق عالمياً



اعلنت روسيا انجاز فخر صناعاتها العسكرية وهي منظومة اس 500 الصاروخية المسماة بالروسي بروميتيه او Prometey في الانكليزية.


المنظومة تشكل خطرا استراتيجيا فعليا على حلف الناتو حيث ان قدراتها تفوق سرعة صواريخ وطائرات حلف الناتو الحالية بل وحتى التي

يخطط الناتو لتطويرها في المستقبل.


جرى الاعلان عن خطة انتاج المنظومة قبل تقريبا 6 سنوات ثم تاجلت الاختبارات ثم اعلن عن اعادة الاختبارات وبداية المشروع في نهاية 2020 وكان المفترض ان تدخل للخدمة عام 2025 لكن سباق التفوق جعلها تدخل الخدمة اليوم لتربك حسابات حلف الناتو المترنح اصلا كما ذكر هذا الرئيس الفرنسي ماكرون في عدة مناسبات كذلك المستشارة الالمانية انكيلا ميركل التي اصبح حالها يقول " ساترك هذه السفينة المشرفة على الغرق واحتفظ باللقب لباقي حياتي"



مواصفات التفوق


منظومة اس 500 تستطيع ضرب اهداف جوية متحركة باسرع من الصوت ضمن مدى 600 كم مقسمة كالتالي:


1- ضرب صواريخ بالستية اسرع من الصوت ضمن مدى 600 كم

2- ضرب اهداف جوية متحركة كالطائرات بكل انواعها نفاثة اسرع من الصوت او شبحية وطائرات الهليكوبتر ضمن مدى 500 كم.


اي انها تستطيع ان تحمي دولة مهما كان مساحتها بسهولة متناهية (نشر عدة وحدات خارج حدود المدينة لتكوين قوس ناري لا يمكن اختراقه) وبتكلفة قليلة دون نشر جيوش ضخمة ومكلفة جدا وتاخذ وقت طويل ويعرضها لخطر القصف, حيث تبلغ سرعة صواريخ منظومة اس 500 اسرع من 5 كم /ثانية وهي سرعة الصواريخ البالستية لحلف الناتو وكذلك طائراته وان بلغت سرعة 5 ماخ.


تستطيع المنظومة استمكان 10صواريخ بالستية في نفس الوقت (اقل من ثانية) واسقاطها خلال ثوانٍ.


تستطيع المنظومة اسقاط اهداف على علو يتراوح بين 180 -200 كم وهذا يعطينا تصور عن سر رعب حلف الناتو منها اي ان صواريخ هذه المنظومة تستطيع اسقاط اقمار صناعية (الاقمار الصناعية تحلق على ارتفاعات اوطئ من 200 كم وحلف الناتو يملك اقمار لتوجيه صواريخه وباسقاط الاقمار الصناعية تفقد الصواريخ بعيدة المدى دقتها بل قد تتيه اصلا فهي صواريخ موجهة بالاضافة الى الطائرات المسيرة التي تعتمد على الاقمار الصناعية بالتمام).


المنظومة تستطيع اسقاط الصواريخ البالستية والقارية مابين منتصف طريقها نحو الهدف وقريب من الهدف كذلك بالاضافة الى قدرتها الفائقة في اصطياد

الطائرات المسيرة (درون Drone) بدقة متناهية واضعين بعين الاعتبار ان القوس او الحزام الناري سيتكون من عدة منظومات يتم نشرها بحسابات رياضية معقدة كي تشكل جدار ممانعة جوي لا يمكن اختراقه باي طريقة مهما كانت كثافة الاهداف وسرعتها وتنوعها وارتفاعها.


يقابل هذا الانجاز عند حلف الناتو على سبيل المثال طائرة F35 ألامريكية التي تصارع من اجل البقاء في الخدمة بكل انواعها فقد اصيبت بالاحباط الصناعي لكثرة مشاكلها التقنية رغم كلفتها الباهضة بل المُبالغ بها جدا (كلفة F35A تصل الى 100 مليون دولار بالاضافة الى الصيانة التي تبلغ 36 الف دولار للطلعة الواحدة) بالاضافة الى فترة التصنيع والاختبارات الطويلة التي تاجلت كثيرا مما زاد التكلفة بشكل فلكي كي تنتج في النهاية طائرات سقطت اثناء التدريب وليس اثناء معركة حتى ولم يتم استخدامها ليومنا هذا وكل ما اشيع من ان تم استخدامها في ضربات سرية او طلعات حربية لم يكن سوى بروبغاندا لتغطية فشل مشروع لوكهيد مارتن التاريخي الذي كلف دافع الضرائب الامريكي اكثر من 700 مليار دولار ناهيك عن الصيانة السنوية لحين الاندثار النهائي والتي ستكلف قرابة 1.5 ترليون دولار (محسوبة تقريبا لعام 2070 غير ماخوذ بالحسبان تدهور قيمة الدولار).


بل صرحت القوة الجوية الامريكية وعلى لسان مسؤولين فيها في عدة مناسبات ان هذه الطائرة F35 كان يجب ان تحل مشكلة طائرات الحرب الباردة القديمة فاذا بها تصبح هي مشكلة بحد ذاتها.



ياتي الكشف عن المنظومة متزامنا مع اطلاق الرئيس الروسي فلاديمير بوتن جيل الصواريخ الروسية الفائقة السرعة والتي اذنت بتدشين نوع غير مسبوق من الصواريخ بعيدة المدى, حيث تم اطلاق صاروخ Tsirkon (تسمية نسبة الى حجر الزركون النادر والغني علميا) الذي يعتبر اقوى واسرع صاروخ في العالم دون منافس (تبلغ سرعته 5 مرات اسرع من سرعة الصوت الذي تبلغ سرعته 343 متر بالثانية في درجة حرارة 20 درجة مئوية)


الصاروخ الجديد هو من ضمن جيل الصواريخ Hypersonic والذي لايملك قدراته اي صاروخ لحلف الناتو, فحلف الناتو مشغول بتوزيع الكمامات واللقاحات على مواطنيه المتذمرين من حكوماتهم بشدة وفرض جوازات سفر صحية لدخول السينمات وصالات المسرح, كذلك مشغول بحماية المثليين وفرض قوانين التشجيع على نشر المثلية في مدارس الاطفال والابتدائية والثانوية (لا ادري حمايتهم من ماذا) كذلك مشغول بصناعة العاب الاثرياء الذين يتنافسون في صناعة العاب باهضة الثمن كي يطيروا بها 85 كم فوق سطح البحر كي يسميهم الاعلام الذي يملكونه هم انفسهم "رواد فضاء" ولا ادري اي فضاء بالضبط كي يبيعون تذاكر سفر باهضة الثمن على متنها يصل سعر الواحدة لشخص واحد الى اكثر من ربع مليون دولار لرحلة تستمر اقل من 10 دقائق لن يرى فيها سوى ظلام حالك وهو يطير من مقعده الذي قد لن يراه ايضا, بالاضافة الى مشاغل الحلف العظيمة في التخطيط للهرب سريعا من الدول التي غزاها ودمرها الحلف (افغانستان , العراق, سوريا, ليبيا, مالي .. الخ) فخلقوا اجيالا من الكراهية لن يدفع ثمنها سوى حلف الناتو وشعوبه انفسهم ولم يستفد من هذه الكراهية سوى دول منافسة لحلف الناتو والتي لم تشترك معه في تلك المغامرات الفاشلة فقد كانت مشغولة ببناء مستقبل شعوبها.


هكذا يُصنع المستقبل, تخطيط بحزم وقوة لا بالميوعة وشركات ادوية قذرة ومواقع تفاصخ اجتماعي تخلق جيل من المتراقصين عديمي الذكاء واثرياء بلا اخلاق لايكاد يفقه جملة مفيدة واحدة.


تحيتي




ملاحظة: تقدر سرعة التفكير الانسان بـ 50 ملي ثانية (1/20 من الثانية) او تقريبا 120 متر بالثانية بينما سرعة صاروخ تسيركون الروسي تبلغ 3.1 ملي ثانية اي قرابة 5 كم في الثانية.


١٨ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل