• رياض بدر

الملك سلمان بن عبد العزيز يستقبل رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي


أولى خطوات سحب البساط من تحت أقدام إيران في العراق كانت بإزاحة المالكي وسلطته وبقائه مجرد موظف يقبض رواتب لا يستحقها مع استمرار بالفساد لإدانته أكثر فيما بعد. ثم في عام 2017 تلت الخطوات الفعلية على أرض الواقع التي لا يراها إلا ذو بصيرة سياسية خطوات لبتر الاذرع الإيرانية داخل العراق. ثم كانت زيارة مقتدى الصدر للسعودية أيضا والإمارات. في السياسة لا مكان للصدف ووجود العبادي في الرياض في نفس وقت زيارة وزير خارجية الولايات المتحدة ريكس تيلرسون للرياض ليس صدفة اطلاقا. وقبل ان ينطلق العبادي الى الرياض كان قد افتتح معرض بغداد الدولي الذي تشارك فيه السعودية بوفد رفيع المستوى لأول مرة منذ 27 سنة يترأسه وزير الطاقة السعودي خالد الفالح وهذه الخطوات تنظر إليها جمهورية الشر في إيران بعدم الارتياح لأنها تعلم أنها بدأت تخسر العراق ولا باليد حيله غير الثعلبة والتي عادة ما تودي بالثعلب الى مصيره بين اسنان الذئاب.

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

وصل رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، إلى العاصمة السعودية الرياض مساء السبت، حسب ما ذكرت وكالة الأنباء السعودية. وقالت الوكالة إن أمير منطقة الرياض، الأمير محمد بن عبدالرحمن، ومسؤولين آخرين كانوا في استقبال العبادي والوفد المرافق.

#حيدرالعبادي #السعودية #الملكسلمانبنعبدالعزيز #الملكسلمانيستقبلالعبادي #العراق #إيران #الرياض #وزيرالطاقةالسعودي #معرضبغدادالدولي