بوتن : يستحيل إخافة كوريا الشمالية


" لا يريدون مصير العراق" هكذا وصف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين موقف كوريا الشمالية من العقوبات الدولية ضدها والتصميم على الاستمرار في برامجها النووية والبالستية. الأسبوع الفائت اقرت الولايات المتحدة الامريكية عقوبات اقتصادية ضد روسيا وأيضا اغلاق مقر القنصلية في سان فرانسيسكو الأمر الذي رد عليه وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، إن موسكو "سترد بحزم على الأشياء التي ستدمرنا".لم يمضي أسبوع إلا وفجرت كوريا الشمالية المفاجئة والتي من الواضح انها " الرد الحازم". موضوع التجربة الهيدروجينية ليس هو ما يقلق الولايات المتحدة والناتو بشكل عام انما عدم علمهم بان بيونغ يانغ كانت تعمل وتحضر على تصنيع مثل هذه القنابل من قبل فالأمر يتطلب وقتا طويل لصناعة هكذا أسلحة فاين كانت أعتى وأكبر استخبارات على وجه الأرض! انه فشل ذريع كما هو واضح. ناهيك عن الفشل الأهم وهو عدم استطاعة حلف الناتو الرد بأكثر من مجموعة تغريدات من قبل ترامب على حسابه وتصريحات هنا وهناك لزعماء حلف الناتو.

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

اعتبر الرئيس الروسي فلاديمير بوتن، الخميس، أن تأجيج الهيستيريا العسكرية حول أزمة كوريا الشمالية له نتائج عكسية، مضيفا أن بيونغيانع لن تنهي برامجها النووية والصاروخية لأنها "تعتبرها الوسيلة الوحيدة للدفاع عن النفس". وأضاف بوتن قائلا في مؤتمر اقتصادي في مدينة فلاديفوستوك في أقصى شرق البلاد "من المستحيل إخافتهم (الكوريين الشماليين)"، وفق ما نقلت "رويترز".

وذكر أنه كحافز لها من أجل إيقاف برامج تسليحها عرض على كوريا الشمالية إمكانية وقف العقوبات، ولكن المخاطر الأمنية لهذه الخطوة تفوق في نظر الكوريين الشماليين فوائدها الاقتصادية.

وأضاف: "نحن نقول لهم أننا لن نفرض العقوبات مما يعني أنكم ستعيشون بشكل أفضل سيكون لديكم المزيد من الطعام الجيد والشهي على موائدكم وستلبسون ثيابا أفضل، لكنهم يعتقدون أن الخطوة المقبلة بعد ذلك هي دعوة إلى المقبرة. وهذا ما لن يوافقوا عليه أبدا".

وقال بوتن إن بالإمكان حل أزمة كوريا الشمالية بالطرق الدبلوماسية وأن لا معنى لاتهام بلاده بانتهاك العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية، ثم مطالبة موسكو بعد ذلك بتأييد عقوبات جديدة.

#بوتين #لافروف #كورياالشمالية #بيونغيانغ