توقيف نائب عراقي سابق بتهمة تهريب سجين


أعضاء البرلمان العراقي بلا شك تم انتخابهم " ديمقراطيا" حسب الخطة والدستور الأمريكي الذي صفق له الغالبية العظمى والساحقة من الشعب العراقي. وما هذا الشهيلي و شريكه في السرقة إلا مثالا صغيرا حاضرا لنوعية البرلمان العراقي. الشعب يتحل النصيب الأكبر في وصول هؤلاء إلى البرلمان والتربع على مقدرات العراق وبطرق باتت معروفة لأصغر طفل في الشارع يبيع الماء البارد صيفا او العلكة ولا يحتاج لمحللين من النوع الدولي لكن السؤال هل ستُبقي الولايات المتحدة على هذه الطغمة الفاسدة التي جاءت بها ودعمتها إيران! هذا ما سنعرفه بعد فوات الأوان.

ولا عزاء للأغبياء

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

أعلن المتحدث باسم وزارة الداخلية العراقية الأربعاء توقيف النائب السابق جواد الشهيلي بتهمة تهريب مسؤول حكومي أدين بالفساد من السجن في بغداد. وأكد العميد سعد معن في بيان: "اتخاذ الإجراءات القانونية بحق النائب السابق جواد الشهيلي وهو موقوف حاليا ... في أحد مراكز الشرطة".

وأشار إلى "صدور مذكرة توقيف بحقه من مجلس القضاء الأعلى وهو رهن التحقيق الآن على خلفية قضية هروب المدان عصام جعفر علوي".

وكان وزير الداخلية قاسم الأعرجي أعلن أمس "القبض على الهارب المدعو عصام جعفر علوي، مدير شركة التجهيزات الزراعية السابق، خلال ساعات عند وصوله لمنفذ الشلامجة الحدودي بعد تهريبه ليل أمس من مركز شرطة زيونة (وسط بغداد)".

وذكر مصدر في وزارة الداخلية لفرانس برس أن علوي "تمكن من الهرب بمساعدة مسلحين قاموا مساء الاثنين بقطع الطريق على دورية شرطة كانت تقله إلى المستشفى أثر تظاهره بالمرض".

#البرلمانالعراقي #جوادالشهيلي #عصامجعفرعلوي #وزارةالداخليةالعراقية #سعدمعن #الولاياتالمتحدةالامريكية #شركةالتجهيزاتالزراعية #منفذالشلامجة #قاسمالاعرجي