دعوة للحوار في الفاتيكان بعد قضية "البدع السبعة" للبابا


ما أن يشعر رجال الدين أي نسمة هواء تدخل عشهم المتعفن حتى تسقط اقنعة المثالية والسماحة والمُثل الخداعة و يكشرون عن أخلاقهم الحقيقة ونواياهم الحقيرة في استئصال بل وقتل من يقف في طريق القوقعة التي نسجوها حول العقلية الإنسانية منذ قرون كي يتم بسط سيطرتهم على البشر. منذ ما قبل عصر غاليليو التي فضل التراجع عن اكتشافاته العلمية أمام شرب سُمْ الكنيسة إلى عصرنا الحالي عندما أراد أحدهم وهنا اقصد البابا بفتح فتحة للتنفس داخل القبو المتعفن. فها هو البابا الان تحت مرمى نيران الحرس القديم الذي لن يتوانى عن فعل أشنع الأفعال لوأد هذا المتنفس.

أبوظبي - سكاي نيوز عربية

بعد الجدل الواسع الذي أحدثته "البدع السبعة" التي اتهم البابا فرانسيس بنشرها، دعا أمين سر دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال بيترو بارولين إلى مزيد من الحوار داخل الكنيسة الرومانية الكاثوليكية. وكانت مجموعة صغيرة من المحافظين اتهمت البابا فرانسيس بنشر الهرطقة (إحداث بدعة في الدين) بانفتاحه على الطلاق والزواج المدني للكاثوليك.

وحسب أسوتشيدبرس، قال الكاردينال بيترو بارولين الخميس، إن أولئك الذين لا يتفقون مع البابا يتمتعون بحرية التعبير عن أنفسهم، مضيفا "ولكن في هذه الأمور يجب أن يكون هناك تعقل وإيجاد لسبل فهم الآخر".

وتعتبر تعليقات بارولين أول رد فعل من قبل الفاتيكان إزاء الاتهامات الرسمية التي نشرت علانية نهاية الأسبوع الماضي.

وتتهم الوثيقة التي يطلق عليها "التصحيح البنوي"، والتي أعدها بضعة عشرات من الأكاديميين ورجال الدين المحافظين، البابا فرانسيس بنشر سبع بدع تتعلق بالزواج والحياة الأخلاقية والأسرار المقدسة من خلال الإرشاد الرسولي لعام 2016 والذي يعرف باسم "فرح الحب" وما تلاها من "أعمال وتصرفات وسهوات".

وقع أقل من 150 شخصا على الوثيقة.

#البابافرنسيس #الفاتيكان #البدعالسبعة #الهرطقة #الكاثوليك #الكاردينالبيتروبارولين #التصحيحالبنوي #الإرشادالرسولي

5 عرض