• سكاي نيوز عربية

دول الخليج العربي ترحب بإطلاق المختطفين القطريين والسعوديين


المختطفين تبين انهم دخلوا العراق بتصريح رسمي وبما ان الحكومة في العراق هي عبارة عن محاصصة بين عصابات لا أكثر فتم اختطاف هؤلاء للمساومة بهم لا أكثر ولا صحة لما ورد بان تم دفع فدية فدفع الفديات ينهي الاختطاف بسرعة لا ان يطول الموضوع لأكثر من سنة. التبادل جرى ضمن صفقة تبادل الإرهابيين والعصابات في سوريا وكانت جزء أساسي منه. فضيحة التبادل اثبتت ماهية وحقيقة هذه الأحزاب وإنها عصابات لا أكثر تأتمر بأوامر خارجية إذا ما اخذنا التوقيت محل اعتبار ذو أهمية قصوى.

رحبت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية بإطلاق سراح المواطنين القطريين والسعوديين، الذين تم اختطافهم في العراق منذ أكثر من عام، بينما كانوا في رحلة صيد برية بترخيص رسمي من الأجهزة المختصة في العراق. وأعرب أمين عام مجلس التعاون، عبداللطيف الزياني، "عن تهانيه لدولة قطر أميرا وحكومة وشعبا وإلى المملكة العربية السعودية ملكا وحكومة وشعبا بعودة المواطنين القطريين والسعوديين المختطفين إلى وطنهم..".

وأشاد "بالجهود والمساعي الحثيثة التي بذلت من أجل الإفراج عن المواطنين القطريين الـ 26، ومن بينهم اثنان من مواطني المملكة العربية السعودية وإعادتهم إلى بلدهم وذويهم سالمين".

وعبر الزياني عن "ارتياح دول مجلس التعاون لانتهاء هذه الأزمة القاسية التي ظلت تؤرق أبناء دول المجلس جميعا، وبرهنت على التضامن والتكاتف الخليجي في الملمات والأزمات".

#المختطفينالقطريينفيالعراق #كتائبحزباللهفيالعراق