• رياض بدر

روسيا تهدد فيس بوك بالحجب


بدأتها بريطانيا في عهد كاميرون عندما دعى إلى حظر مواقع التواصل في أوروبا ثم ألمانيا بعد ذلك. الصين تحظره تماما وحاول زوكربيرغ بنفسه اقناع السلطات الصينية لكن دون جدوى. فيسبوك أداة تجسس وتنصت لا شك في ذلك لا سيما ان من أكد وكشف هذا الموضوع هو سنودن وكشف ان غوغل أيضا في نفس المنهج. وكالة الامن القومي الأمريكي الـ NSA تتخذ من هذه المنصات وسيلة لمراقبة من تريد وبسهولة متناهية إضافة الى ذلك أداة لنشر ما تريده فقد ساعد الفيس بوك وتويتر تنظيم الدولة الإسلامية داعش كثيرا في بدايته فلم يكن فيسبوك يغلق أي صفحة او حساب لهم وان كانت هناك تبليغات ضده إلا مؤخرا بعد ان بدأت مرحلة داعش بالانحسار. بل ان فيسبوك حارب انتشار الأفكار المتحررة ضد الأديان في منطقة الشرق الأوسط واغلق حسابات وصفحات وگروبات الحادية وعلمانية كثيرة حال ورود تبليغات ضدها. فيسبوك يتخذ من دبي مقر دعم له حيث تسيطر على سياسة هذه الإمارة التوجهات الإسلامية فكانت سياسة الاثنين متطابقة تماما وتختلف جذريا عن سياسة الفيس بوك في أوروبا او أمريكا. مواقع التواصل باتت في مهب الريح فالأوربيين ضاقوا ذرعا بخروقاتها الضريبية أيضا وبدأت الغرامات فعليا تنهال عليها بل ان الاتحاد الأوربي يعُد العدة لتوجيه ضربة قد تكون قاصمة لهذه المنصات المريبة التي أحدثت شروخا ومظاهر غير مرغوب بها اجتماعيا وصلت حد التطرف سواء بالأفكار او التصرفات.

عن موقع إيلاف

هددت روسيا بحجب فايسبوك العام المقبل إذا لم تلتزم شبكة التواصل الاجتماعي العملاقة بقانون يشترط على المواقع الالكترونية التي لديها معلومات شخصية عن مواطنين روس أن تحفظها على خوادم روسية.

وقالت وكالات انباء روسية إن التهديد وجّهه جهاز مراقبة الاتصالات "روسكوم نادزور" الذي حجب موقع لينكد إن للتواصل المهني في نوفمبر الماضي بهدف إجباره على تنفيذ قرار أصدرته محكمة روسية قضت بأن الموقع خرق القانون نفسه.

وأوجدت تلك القضية سابقة أثارت مخاوف شركات الانترنت العاملة في روسيا حيث تواجه الآن ضغوطاً من جهاز مراقبة الاتصالات لحملها على الالتزام بالقانون الذي وافق عليه الرئيس فلاديمير بوتين في عام 2014 ودخل حيز التنفيذ في سبتمبر 2015.

وقال الكسندر جاروف رئيس جهاز "روسكوم نادزور" لمراقبة الاتصالات "ان على الجميع الالتزام بالقانون وفي عام 2018 سيكون كل شيء كما يجب بكل تأكيد".

ونقلت وكالة انباء انترفاكس عن جاروف قوله "إما نرى القانون نافذاً أو تتوقف الشركة عن العمل في اراضي الاتحاد الروسي كما حدث للأسف لموقع لينكد إن" في اشارة الى فايسبوك.

ومن المقرر ان تجري الانتخابات الرئاسية الروسية في 18 مارس 2018.

وجاء التهديد الروسي بعد فترة وجيزة على كشف فايسبوك عن تسليمه تفاصيل 3000 اعلان دفعت وكالة روسية رسوم نشرها على الموقع الى الكونغرس الاميركي في اطار التحقيق في محاولات موسكو التأثير في مسار الانتخابات الرئاسية الاميركية العام الماضي وعلاقة روسيا بحملة ترمب الانتخابية.

وقال جاروف ان شركة تويتر ابلغت السلطات الروسية في وقت سابق بأنها ستعمل على وضع المعلومات الشخصية لمستخدمي الموقع على خوادم محلية بحلول منتصف 2018. واشار جاروف الى ان لموقع فايسبوك عدداً كبيراً من المستخدمين في روسيا ولكنه ليس الوحيد بل هناك شبكات اخرى للتوصل الاجتماعي يستخدمها مواطنون روس.

وحين سُئل المتحدث الرئاسي الروسي ديمتري بيسكوف عن مطالبة فايسبوك بحفظ ما لديه من معلومات شخصية عن مواطنين روس على خوادم روسية اجاب ان على الشركة الاميركية ان تلتزم بالقانون مثلها مثل جميع الآخرين.

#فيسبوك #روسيا #بريطانيا #الصين #حظرالفيسبوك #داعش #دبي #شبكةالتواصلالاجتماعي #روسكومنادزور