• سكاي نيوز عربية

صالح " سابيع الحوثي"


هدد الحوثي بفضحه وكيف انه باع اليمن لإيران، هذه الكلمات ضمنها صالح تهديد بل وعيد بانه سيبيع الحوثي. السؤال لمن سيبيعه! هل هناك غير التحالف العربي! نعم فاليمن كسوريا كالعراق كانت أكبر فخ تاريخي نُصب لإيران التي مع الحصار والعقوبات الاقتصادية أصبحت في مهب الريح وبدأ حتى قادة الحرس الثوري الإيراني بالاختفاء من على شاشات التلفزيون في هذه الدول بعد ان كانت تعج بهم وبعوائهم. من جهة أخرى ها هم المستشارين الأمريكيين الأربعة وعشرون بدأوا بالوصول إلى بغداد لاستلام دفة الحكم بعد سحب صلاحيات كل الوزراء بل حتى رئيس الوزراء نفسه حيدر العبادي ابتداء من يوم 30 من هذا الشهر تزامنا مع زيارة الرئيس الأمريكي ترمب للملكة العربية السعودية وحضوره قمة رؤساء مجلس التعاون الخليجي وقمة رؤساء وقادة الدول الإسلامية في ابلغ وأوضح رسالة لإيران.

قالت مصادر في صنعاء إن الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، بدأ يتحرك "إعلاميا" ضد الحوثيين، بعد تقارير تحدثت عن نية حوثية لاغتياله، حسبما أوردت وكالة الأنباء السعودية، الثلاثاء. وذكرت الوكالة بناء على مصادرها، أن صالح "التقى أعضاء المؤتمر الشعبي العام وهدد ببيع الحوثي للتحالف إذا لم يرضخ لمطالبه واصفاً الحوثيين بالمتطرفين".

وأضافت الوكالة أن صالح "أعطى الضوء الأخضر لوسائل الإعلام التابعة له لتعرية الحوثي وفضحه أمام المواطن اليمني وعلاقته بإيران، وبيعه اليمن إلى طهران".

وأشارت المصادر إلى أن صالح تحرك "عقب تقارير تحدثت عن نية الحوثي الانقضاض عليه وقتله".

وقالت الوكالة إن الرئيس اليمني السابق المتحالف مع ميليشيات الحوثي، "يعد خطة لاستعادة صنعاء" منهم.

وطفت على السطح خلافات بين الانقلابيين في الآونة الأخيرة، بعد تعرض عدد من الوزراء المحسوبين على حزب صالح للطرد من مكاتبهم على أيدي مسلحين حوثيين، ضمن صراع على المناصب بين الجانبين.

وتدعم إيران الميليشيات الانقلابية سياسيا وماليا، وتقوم بتهريب الأسلحة إلى حلفائها المتمردين في اليمن.

#عليعبداللهصالح #الحوثي #اليمن #ترمب #التحالفالعربيالاسلامي