top of page

لهذا رفض بوتين انهاء الحرب !




منذ اندلاع الحرب في اوروبا في 24 شباط/فبراير 2022 وحلف الناتو فعل التالي ضد روسيا:


1. حملات إعلامية مغرضة وكاذبة غير مسبوقة.

2. اختلاق قصص عن خرق حقوق الانسان وضرب مستشفيات مدنية.

3. عقوبات اقتصادية غير مسبوقة.

4. تسليح بمبالغ فلكية لاوكرانيا.

5. تجييش غير قانوني لمرتزقة و ارهابيين من جنسيات مختلفة.

6. حملات تضليل و تضخيم لاعداد لاجئين اوكرانيين قسم كبيرمنهم لم يكونوا يعيشون في اوكرانيا اصلا اثناء الحرب.

7. معلومات كاذبة وفديوات مفبركة عن انتصارات في معارك لاوجود لها إلا في كمبيوترات استوديوهات هوليوود وحلف الناتو.

8. غلق مواقع الاعلام الروسي واي قناة روسية ومنع اي اتصال لاوروبي مع الاعلام الروسي وهي سابقة في تاريخ حلف الناتو.

9. استعراضات سياسية مضحكة لتزويق قرقوز واخراجه كبطل ومناضل ومنتصر الخ.

10. عشرات المؤامرات و المقاطعات اللاقانونية ولا انسانية.


هذا بالاضافة الى سياسات ضد شعوبهم انفسهم في داخل اوروبا والولايات المتحدة بغرض تجييشهم نفسيا ضد روسيا وصلت حد رفع اسعار مواد اساسية كثيرة والصاق وتبرير السبب بروسيا والحرب في اوكرانيا مثل ارتفاع اسعار الطاقة (غالبية شركات النفط هي غربية حصرا) كذلك قطع امدادات الغاز الروسي من جانب اوروبا ثم استيرادهم باربعة اضعاف ثمنه من الولايات المتحدة رغم ان روسيا لم توقف تصدير الغاز.


كلها لم تفلح فخرج امين عام حلف الناتو بتصريح الاحد صباحاً في مقابلة مع قناة المانية, تصريح لا اوضح منه (تنبأ به الرئيس الفرنسي ماكرون سابقا بعد ساعات فقط من اندلاع الحرب في اوروبا).


فقد صرح المدعو يانس ستولتنبيرغ " علينا ان نهيء انفسنا لحرب طويلة الامد في اوكرانيا" مبررا ذلك بقوله "معظم الحروب تستمر لفترة أطول من المتوقع عند اندلاعها" وطبعا هو ابرز الذين ادعوا بان الحلف سينتصر في الحرب سريعا واكد على هذا مرارا في اول اسابيع الحرب, فاين ذهبت (دقة) خططكم وتوقعات استراتيجييكم ومحلليكم !

لقد ذكرت في عدة مناسبات ان حلف الناتو فعلا اراد انهاء الحرب بالاستسلام الان لكن بوتين رفض.


لهذا رفض بوتين ايقاف الحرب !

خطة ثعلبية قدمها حلف الناتو اراد ايقاع روسيا بها وهي انهاء الحرب فورا بطريقة التنازل عن ما استرده بوتين من اراضٍ معللين ذلك بان بوتين يبحث عن نصر امام شعبه وانه سيقبل العرض .... لكن لم تنطوي هذه الحيلة على روسيا، لماذا وكيف !


لو قبل بوتين فالحلف حتما سيعود بحرب او مؤامرة جديدة ضد روسيا وهو امر خطير قد يؤذي روسيا فعلا بل قد تخسر حربا جديدة اذا ما اندلعت في وقت قصير بعد نهاية هذه الحرب فهذا عرف عسكري يفقهه من درس العلوم العسكرية والحربية يسمى "الزخم" ويشمل الزخم اللوجستي والمعنوي وكلٌ يكمل الاخر وهو امر في غاية الاهمية في الحروب ففطن بسهولة بوتين ومستشاريه سيما العسكريين لهذا الفخ.


من ناحية اخرى المنتصر لا يوافق على عرض مقدم من خصمه,هذا تهريج ولم يحدث في تاريخ الحروب ابدا. بل الصحيح ان يفرض المنتصر شروط نهاية الحرب والاهم.. وقت انهاؤها وهذه نقطة في غاية الاهمية.


لبوتين هدف اخر واعتقد اصبح هو الهدف الاكبر بعد اسابيع قليلة من بداية الحرب بعد ان اطاح بالجيش الاوكراني الذي يصارع من اجل البقاء، والهدف هو تفتيت حلف الناتو فهو فعلا يتصدع ونهايته مسالة وقت و من يظن غير ذلك واهم حيث ان الهزيمة في هذه الحرب هي فرصة بوتين التاريخية لقصم ظهر الحلف وللابد بعد هزائم متتالية على مدى 20 سنة متتالية.



الوضع الاقتصادي لدول حلف الناتو واثرها في قرار الاستسلام



ساعرج قليلا على امر مهم جدا حدث تزامنا مع تصريح امين عام حلف الناتو وهو مؤتمر البنك المركزي الاوروبي الذي عقدته كرستين لاغارد يوم الجمعة 16 ايلول/سبتمبر 2023 الذي صدم محللي الابواق الاعلامية بقولها التضخم مازال مرتفعا متوقعة استمراره طيلة 2024.


الاقتصاد الغربي يعاني من كارثة حقيقية وهذا امر في غاية الاهمية يجب وضعه بالحسبان فآلة الحرب هي اشد تكلفة على الدول من اي آلة اخرى وقد اثبتت روسيا ان الضرر الذي لحق بها اقل بكثير جدا مما هو الحال عليه في دول الغرب التي يجب عليها المحافظة ولو على نفس مستويات معيشة الفرد الاوروبي وإلا خرج عليهم بثروة عارمة تطيح برؤوسهم في الشوارع, كذلك اوكرانيا التي تعتبر منهارة اقتصاديا وسياسيا فما سيحل بها بعد الحرب العن مما حدث لها اثنائها فعادة ان اهم مرحلة هي مرحلة مابعد الحرب.


لهذا لم يجد حلف الناتو بدا إلا من التهيؤ لحرب طويلة وهذا اعتراف بان خطتهم لحرب سريعة و رابحة فشلت ولم يكن لديهم اي تصور ولا خطة لحرب طويلة كما جاء في حديث الامين العام لحلف الناتو واكرر قوله "معظم الحروب تستمر لفترة أطول من المتوقع عند اندلاعها" اي بصريح العبارة ان كل ماخططوا له لم يكن واقعيا وفشل بل ليس لديهم اي خطة بديلة انما يبحثون عنها لا سيما بعد فشل الهجوم الاوكراني فشلا ذريعا.


عود على بدء


لقد ذكرت في مقالات مفصلة سابقة قبل بدء العمليات العسكرية الروسية الخاصة في اوكرانيا تحليل عما سيحدث في هذه الحرب إذا ما اندلعت واي طرف لديه روح المطاولة مختصرها؛ ان للروس تاريخ طويل من المطاولة في الحروب بل هو سر انتصاراتهم وسلاحهم الناجع المجرب والناتو لم يخض حربا طويلة بل لم يدخل حربا طويلة منذ نهاية الحرب العالمية الثانية الا وخسرها وأُذكر بكارثة افغانستان والعراق وسوريا وليبيا التي اذهبت ريحهم وفروا من العراق وافغانستان هاربين بهزيمة تاريخية نكراء كلفتهم اكثر من 3 تريليون دولار والاف القتلى والثكلى (بلغ حجم ما سمي بالتحالف العسكري لمحاربة الارهاب ضعف حجم جيوشهم في الحرب العالمية الثانية واضعاف ميزانيتها).


ومن ناحية اخرى بدأت الصين تثخن جراح الاقتصاد الامريكي الامر الذي ينذر بركود قاتل سيعصف بالولايات المتحدة خلال 2024 بدليل بسيط، وهو ان الادارة الامريكية فعلت واتخذت اقصى الاجراءات التي من الممكن اتخاذها للحفاظ ولو على مسيرة الاقتصاد منذ بدء العمليات العسكرية في اوكرانيا والى يومنا هذا لكنها فشلت فالتضخم لم يهبط ولا الانتعاش شوهد له بصيص وهذا له معنى واحد فقط, ان الانهيار لم تعد مجرد مخاوف او تكهنات.


اعتقد ان الغرب بدأ بوضع خطة اسميها الافول الآمن او الانكماش المُشرف وهي تشبه الى حد كبير التي حدثت بعد الحرب العالمية الاولى حينما انكفأت امبراطورية النمسا والمجر بعد خسارتهم للحرب لتنتهي الى دول سياحية صغيرة جدا حجم اقتصادها بالكاد يوفر لقمة العيش المشرف لشعوبها وتحولت الامبراطورية اليابانية الى 4 مصانع للسيارات ومجموعة مصانع الات منزلية بعد الحرب العالمية الثانية وبضعة مصانع سكاكين مطبخ راقية.



تحيتي

٩٨ مشاهدة٠ تعليق

منشورات ذات صلة

عرض الكل
bottom of page