• رياض بدر

مؤسس فيسبوك مطلوب للبرلمان البريطاني


المشكلة الحقيقية للفيسبوك انه صنع لنفسه أعداء أكثر مما في الواقع من أعداء. لن ينجو الفيسبوك في كل مرة مما يفعله من تجسس وانتهاك خصوصيات فالفكر الأمريكي المعروف بتجرده عن أي إنسانية أو احترام لذات أو خصوصية توقع انه يستطيع أن يفرض أو على الأقل أن يمرر هذا الفكر عبر بوابة العولمة للسيطرة على أحد مقدرات بل ثروات أوروبا وهو الأنسان نفسه. هذه المرة من قبل أحد أقدم برلمانات العالم وبرلمان دولة عظمى لازالت تعتصم بالقوة يستدعي مؤسس الفيسبوك للمثول للتحقيق أمام الشعب البريطاني العريق وإن تم ذلك فهذه هي نهاية الفيسبوك. الاستدعاء هو بسبب تسريب الفيسبوك بصورة مباشرة بيانات لأكثر من 50 مليون ناخب لغرض التأثير عليهم رغم أن الفيسبوك يدعي انه غير متورط فهذا لا يمكن له أن يكون حيث البيانات فعلا مخزنة على خوادم الشركة (السيرفرات) وتتحكم بها بشكل مطلق ومنفرد. مدراء كبار داخل الفيسبوك تم طردهم وقسم استقالوا رغم أن الاستقالة في كثير من الأحيان هي أسلوب إجباري من إدارة الشركات لأسباب قضائية لا أكثر هؤلاء المدراء تم الاستغناء عنهم بسبب هذه الفضائح ويسمون عادة كبش الفداء لا أكثر, هكذا تنظر الفيسبوك هذا العملاق الاستخباراتي إلى الإنسان وخصوصيته وتضحي بمن تشاء فالكل رخيص لديها كي تنفذ سياساتها العليا ومنها جمع المال بأي طريقة فالغاية تبرر الوسيلة في العرف الرأسمالي. يبقى ان نعلم ان توقيت فتح الملفات القذرة للفيسبوك ليس صدفة انما جاء ضد توجهات ترامب بفرض ضرائب ضد شركات أوروبية فيما يخص واردات الصلب بل وسيتم فتح ملفات قذرة اخرى تخص الشركات الأمريكية.

سكاي نيوز عربية

دعا مجلس العموم البريطاني مؤسس فيسبوك، مارك زوكربرغ، الثلاثاء، إلى الإدلاء بشهادته في فضيحة تسريب بيانات عشرات الملايين من المستخدمين الأميركيين.

وأوضح المجلس في رسالته إلى زوكربرغ أنه بناء على التقارير المنشورة في صحيفتي "الغارديان" البريطانية و"نيويورك تايمز" الأميركية في الأيام الأخيرة، فإنه يتوجب على المدير التنفيذي للموقع الإدلاء بشهادته الشفوية.

وذكرت لجنة الإعلام والشؤون الرقمية والرياضة أن سألت زوكربرغ مرارا بشأن عدد الشركات التي حصلت على بيانات بشأن المستخدمين دون موافقتهم، مشيرة إلى أن المسؤولين في فيسبوك عملوا على تضليل اللجنة.

وقالت إنه حان الوقت للاستماع إلى المدير التنفيذي في فيسبوك من أجل معرفة أكثر بشأن النتائج الكارثية للعملية، مشيرة إلى أن زوكر مهلة للرد حتى الاثنين المقبل.

وكان موقع فيسبوك قد تعرض لفضيحة مدوية الأسبوع الماضي، بعد تقارير أفادت بأن الموقع منح بيانات 50 مليون مشترك فيه لشركة الاستشارات السياسية البريطانية كامبردج أناليتيكا.

وذكرت التقارير أن الشركة أساءت استخدام هذه البيانات، حيث استغلتها في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام 2016.

#فيسبوك #ماركزوكربيرغ #الشركاتالامريكية #التجسسعبرالانرنت #مجلسالعمومالبريطاني #فضيحةتسريببيانات #صحيفةالغارديان #صحيفةنيويوركتايمز #الانتخاباتالأمريكية #مواقعالتواصلالاجتماعي