ماذا يعرف "غوغل" عنك؟.. كيف يمكنك حماية معلوماتك الشخصية؟


لا أقول سيجعلوننا بل جعلونا تحت سيطرتهم، السيطرة هنا ليست فقط عما نفعل بل هذا اقل وأسهل ما يكون إنما المثير للذعر هو السيطرة لما سنفعل ويجعلونا نفعل ما يريدون. تطور علم الاجتماع والنفس بطريقة مدهشة في منتصف القرن الماضي لكن أوجه عديدة منه ظلت طي النظريات لصعوبة التحقق منها او تحقيقها لكن مع تطور التكنولوجيا التي صارت توفر بدقة الطرق السهلة والمعقدة لتطبيق كل تلك النظريات بدون استثناء.

في منتصف العقد الأول من الألفية الثانية توصلت احدى الشركات التكنولوجية في شمال أوروبا لاختراع تكنولوجية تستطيع الدول بسهولة تنصيبها لتراقب كل شاردة وواردة يقولها مواطنيها او حتى مواطني دولة أخرى ولو كانوا بعدد دولة مثل الصين فالأمر بسيط وهو ان كل من على الانترنت سيدخل ضمن هذه البرامج شاء أم ابى إذن هو مكشوف لديهم بالكامل.

يورونيوز عندما كتب الروائي والصحافي البريطاني جورج أورويل روايته الشهيرة 1984 تخيّل عالماً يشبه العالم الذي نعيش فيه اليوم، مع أنّ الرواية نشرت في النصف الأول من القرن العشرين، تحديداً في العام 1949. ولذا تعدّ هذه الرواية اليوم واحدة من أهم الروايات العالمية وأكثرها تنبؤاً بالمستقبل.

وعلى الرغم من أن جورج أورويل تحدث في روايته عن الأخ الأكبر والأنظمة القمعية التي تراقب المواطنين، لم يكن أورويل يتوقع أن يسلّم الإنسان أو المستهلك أمره للشركات الكبرى بهذه السهولة. شركة “غوغل“، مثلاً، تعرف عنك أنت أكثر مما تتوقع بكثير. إذا ما كنت مستخدماً للبريد الإلكتروني gmail.com وإذا ما كنت تتصفح الانترنت بينما تترك بريدك مفتوحاً، فيجب أن تعرف أن محرك البحث “غوغل” يحفظ كل شيء عنك.

كلّ أخبارك موجودة تنقل إلى حواسيب الشركة المركزية عبر ما يسمى “سجل الكوكيز” وهي ستبقى محفوظة عندهم. هناك، تجد نسخة عن حياتك الافتراضية.

المعلومات المسجلة عنك

شركة غوغل تحفظ كل شيء تكتبه في محرك البحث.

الشركة تحفظ أسماء وأرقام الحواسيب التي تلج منها إلى بريدك أو إلى محرك البحث أو يوتيوب أو أي خدمة أخرى تقدّمها.

الشركة تحفظ الأمكنة التي تزورها عبر النظام الخاص بالخرائط لديها.

الشركة تحفظ وتتذكر صوتك. بحسب الصحيفة البريطانية “ذي سان” تحفظ أجهزة الكومبيوتر والهواتف الذكية صوتك ما إن تتحدث إلى برنامج المساعدة الصوتية الخاص بالشركة.

كيف يمكنك أن تلغي المعلومات المسجلة عنك؟

من أجل تعديل أو إلغاء كلّ ما حفظه الجهاز عنك، أنقر على هذا الرابط

اضغط على “مراقبة النشاط” Activity Controls

اذهب بعد ذلك إلى “تنظيم النشاط” Manage Activity

يمكنك تنظيم النشاط من أجل إلغاء “تاريخ البحث” خاصتك أو من أجل “إلغاء أو حذف كلّ نشاطات السابقة” التي قمت بها مستعملاً خدمات تقدمها شركة “غوغل”.

كيف تمنع غوغل من جمع المعلومات؟

عبر الرابط نفسه myactivity.google.com/myactivity. يمكنك تبديل زر النشاط بحيث لا يحفظ الحاسوب أي عملية تقوم بها عبره.

‘Web and App Activity’, toggle off the activity

#غوغل #الفابيت #التجسسعبرالانرنت #جورجاورويل #1984 #الاخالاكبر #البريدالالكتروني #جيميل #الانظمةالقمعية #محركالبحث