• رياض بدر

ماكماستر: من فجروا مقر "المارينز" أصبحوا قادة في حزب الله


منذ أيام بدأ كشف أوراق حزب الله الإرهابية العتيقة وبشكل مباشر وصريح من قبل الإدارة الأمريكية وهذه المرة على لسان أحد كبار قادتها العسكريين إضافة إلى نائب الرئيس. وقال بنس بالحرف الواحد " سوف ننقل المعركة إلى أرض الإرهابيين وحسب شروطنا" هذا التصريح له دلالات واضحة بان المعركة ستكون في داخل إيران قريبا، يبقى ان نعلم بان القوات الاميركية انهت قبل فترة عدة مناورات وتدريبات على هجمات جوية وبرية قبل أيام وبدأت بالتحضير لإدخال سرب القاذفات الإستراتيجية B52 في حالة تأهب مستمرة أي ستكون عند الطلب في أي لحظة لاسيما أنها تقبع بالقرب من الحدود مع إيران. رغم أن الصدام العسكري مستبعد إلى حد ما لكن كما يقال إن كل الخيارات مطروحة على الطاولة.

أبوظبي - سكاي نيوز عربية قال مستشار الأمن القومي الأميركي، الجنرال هربرت ماكماستر، إن من قام بتفجير مقر مشاة البحرية الأميركية "المارينز" في لبنان عام 1983 قد أصبحوا قادة في ميلشيات حزب الله اللبنانية. وكان قد جرى استهداف مقر القوات الأميركية في بيروت، في الثكنة المجاورة لمطار العاصمة، بشاحنة مفخخة، ما أدى الى مقتل قرابة 249 جنديًا أميركيًا وإصابة العشرات.

وقد كانت الثكنة مؤلفة من 4 طوابق يقيم فيها 300 من مشاة البحرية الأميركية البالغ عددهم في بيروت آنذاك 1600 عنصرٍ، وقد وقع الهجوم في صباح 23 أكتوبر من عام 1983.

من جانبه، اعتبر نائب الرئيس الأميركي مايك بنس إن ذلك الحادث كان هو شرارة انطلاقة الحرب على الإرهاب، مضيفا: سوف ننقل المعركة إلى أرض الإرهابيين وحسب شروطنا.

وتابع: سوف نتابع تقويض إرهاب حزب الله وملاحقته، وإن إيران الداعمة لهذه الجماعة الإرهابية لن يتسامح معها الرئيس دونالد ترامب.

ونوه إلى أن طهران ما زالت تقدم الدعم للجماعات الإرهابية في مناطق عديدة من العالم، وأن واشنطن لن تتسامح مع دعم إيران للإرهاب الدولي.

#هربرتمكماستر #مايكبنس #نائبالرئيسالامريكي #تفجيرمقرمشاةالبحريةالامريكية #المارينز #بيروت #حزبالله #إيران #الحربعلىالإرهاب #واشنطن