• رياض بدر

مجلس الأمن الدولي يدين هجمات الحوثيين ضد السعودية


لم يتبقى للاتفاق النووي الإيراني إلا بضعة أسابيع ثم ستمزقه الدول التي عملت عليه فنظام الملالي في طهران كما ذكرت سابقا قد علم بنهايته فصار يضرب يمينا ويسارا محاولا بغباء خلق أي جو رعب في المنطقة كي يوصل رسالة مفادها انه قوي ومن يرسل هكذا رسائل هو حقا ضعيف. مجلس الأمن أدان الحوثيين المدعومين من إيران اشد إدانة وهذا له أثر كبير حيث سيكون الجو ملائما لفرنسا وألمانيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية أي الأطراف الموقعة والضامنة على الاتفاق النووي إضافة لروسيا بأن تمزقه وتبدأ صفحة جديدة وهي تفتيت إيران كي تقطع أحد اهم وأخطر أذرع روسيا في الشرق الأوسط. التحرك العالمي أصبح واضحا وهو تحجيم وعزل بوتن عزلا نهائيا ما لم ينظم إليهم وهذا ما لن يحدث أبدا. في شهر أيار/مايو القادم سيجعل الصيف أكثر سخونة فملفات كثيرة بدأت تُفتح وغلقها امرُ غير وارد فمن يملك مفاتح الملفات هو حلف الناتو الذي كان ينتظر هذه اللحظة.

موقع إيلاف

أدان مجلس الأمن الدولي الأربعاء "بأشد العبارات" الهجمات المتعددة التي شنها المتمردون الحوثيون في اليمن ضد السعودية، قائلا إنها تشكل تهديدا للأمن الإقليمي.

وأعلنت السعودية أن دفاعاتها الجوية اعترضت مساء الأحد سبعة صواريخ بالستية اطلقها من اليمن المتمردون الحوثيون باتجاه العاصمة الرياض ومدن اخرى، مشيرة الى ان الشظايا الناجمة عن تدمير هذه الصواريخ في الجو اوقعت قتيلاً وجريحين، ثلاثتهم مصريون، اضافة الى تسببها بأضرار مادية.

وقال بيان صادر عن الامم المتحدة إن اعضاء مجلس الامن "عبروا عن قلقهم من النية المعلنة للحوثيين لمواصلة هجماتهم على السعودية، وكذلك لشن هجمات إضافية ضد دول أخرى في المنطقة".

ودعا مجلس الأمن إلى الحوار للتوصل إلى اتفاق سياسي يضع حدًا للحرب في اليمن.

ومنذ نوفمبر اطلق المتمردون الحوثيون صواريخ عديدة على السعودية، أكدت الرياض ان دفاعاتها الجوية اعترضتها كلها.

ومنذ 26 مارس 2015، تقود السعودية تحالفا عسكريا دعما لسلطة الرئيس اليمني المعترف به دوليًا عبد ربه منصور هادي في مواجهة المتمردين الحوثيين الشيعة المتهمين بتلقي الدعم من طهران.

#الاتفاقالنوويالإيراني #مجلسالامنالدولي #الحوثي #الحوثيين #تفتيتإيران #صواريخبالستية #اليمن #المتمردونالحوثيون #الاممالمتحدة #الرئيساليمني #عبدربهمنصور